• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

تسببت في وفاة 12 شخصاً وإصابة 82 خلال 10 أشهر

مطالبات بطرق خاصة لـ «الشاحنات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 نوفمبر 2017

تحرير الأمير ( دبي )

قدم عدد من مستخدمي طريقي الإمارات ومحمد بن زايد حزمة من المقترحات بشأن الشاحنات، التي تتسبب بحوادث مميتة، مطالبين بمسار مخصص فقط للشاحنات وبإلزام الشاحنات بالقيادة في الفترة المسائية، والتقيد بالسرعات المحددة. كما طالبوا بتغليظ الغرامة على الشاحنة التي تتجاوز المسار الأيمن وإيقاف رخصة قائدها، داعين إلى إعادة النظر في أعداد الشاحنات التي تصطف يومياً بشكل لافت على شارع الإمارات، حيث تمتد كأسطول للنقل لأكثر من 2 كم.

ودعا مستخدمو الطرقات من أصحاب المركبات الصغيرة إلى رفع كفاءة بعض الطرق في المناطق الشمالية حتى يسهل عملية الانتقال اليومي. وقال يوسف المازمي: «نأمل وجود حل ذكي لازدحام الشاحنات على شارع الإمارات باتجاه الشارقة في دبي، الذي يشكل خطراً على سلامة السائقين». وعزا أحمد الزرعوني أسباب الازدحام إلى تكدس الشاحنات وقت الذروة على شارع الإمارات ذهاباً إلى المناطق الشمالية، داعياً إلى البحث علن حلول ومخرجات.

من جهته، أوصى مجلس المرور الاتحادي بإنشاء طريق خاص للشاحنات من أبوظبي وحتى الفجيرة، مع توفير نقاط تحميل وتنزيل البضائع وأماكن استراحة، وتحديد خط سيرها داخل المدن. كما أوصى بتوحيد مواعيد حظر الشاحنات على مستوى الدولة، وتركيب جهاز لقراءة عدد ساعات القيادة في الشاحنات مشابه للموجود في الطائرات، لضمان حصول السائق على قدر مناسب من الراحة، حتى لا يتسبب في حوادث نتيجة الإرهاق وقلة النوم.

وأكدت إحصاءات إدارة المرور والدريات في دبي خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، تسبب الشاحنات بوقوع 62 حادثاً، أدت إلى وفاة 12 شخصاً وإصابة 82 آخرين، فيما تسببت في العام الماضي بوقوع 99 حادثاً مرورياً أدت إلى وفاة 36 شخصاً، وإصابة 151 شخصاً.

وكشف العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، عن تحرير 29 ألفاً و266 مخالفة متنوعة للشاحنات على طرقات الإمارة خلال الأشهر الـ10 الماضية، موضحاً أن أبرز أسباب حوادث الشاحنات عدم الالتزام بخط السير، والوقوف على كتف الطريق، والانحراف المفاجئ الذي يتسبب في وقوع حوادث مميتة، منوهاً أنه سيتم التركيز على حماية مستخدمي الطريق من مخاطر بعض السلوكيات المرورية الخطرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا