• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

تستضيفه كوستاريكا ويستمر إلى 12 الجاري

32 طالباً من الإمارات يشاركون في أولمبياد الروبوت العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد طلبة مدارس الإمارات المشاركون في أولمبياد الروبوت العالمي 2017 بكوستاريكا جاهزيتهم للمنافسة على المراكز الأولى في فئات المسابقة الثلاث (العادية، والمفتوحة، وكرة القدم)، وذلك عقب وصولهم إلى كوستاريكا الدولة المستضيفة للأولمبياد، حيث حرصت دائرة التعليم والمعرفة على توفير الجو المناسب للطلبة للتدرب والاستعداد وتهيئتهم بالشكل المثالي والمناسب لتمثيل الدولة واعتلاء منصات التتويج.

وتشارك الإمارات في أولمبياد الروبوت العالمي المقام في كوستاريكا من 10 إلى 12 نوفمبر الجاري، بـ 11 فريقاً يضم 32 طالباً وطالبة من مختلف مدارس الدولة الحكومية والخاصة، وتسعى دائرة التعليم والمعرفة من تنظيم المسابقة السنوية لأولمبياد الروبوت الوطني، والاشتراك في مسابقة الروبوت العالمي بشكل دوري، إلى تأهيل مجموعة من أفضل الكوادر البشرية المتخصصة في مجالي العلوم والهندسة دعماً لدولة الإمارات في مواصلة مسيرتها نحو إحراز مزيد من النمو والتطور ومساعدتها في التحول إلى اقتصاد معرفي بما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021، وخطة أبوظبي.

وتجمع المسابقة التي تستمر ثلاثة أيام الشباب من 60 دولة من مختلف أنحاء العالم، للتنافس عبر إبراز قدراتهم ومهاراتهم في التصميم وحل المشكلات من خلال التنافس في فئات المسابقة الثلاث، (العادية، والمفتوحة، وكرة القدم) حيث ستكون الفئة العادية مخصصة لطلبة المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية، ويطلب من المشاركين فيها تقديم حلول مبتكرة باستخدام تكنولوجيا الروبوتات لتصميم وبناء روبوت يخدم أهداف الاستدامة، فيما سيكون الطلبة المشاركون في الفئة المفتوحة مطالبين بتصميم وبناء روبوت يسهم في خدمة مناطق معينة لتكون أكثر استدامة، فيما سيقوم الطلبة المشاركين في فئة كرة القدم بتصميم وبناء روبوتات كرة قدم واستخدام اثنين منها لتحقيق الأهداف في مرمى الخصم.

وقالت الدكتورة نجلاء النقبي، مدير برنامج التعلم الإلكتروني والابتكار بقطاع التعليم المدرسي في دائرة التعليم والمعرفة، والمشرفة على الفرق المشاركة في البطولة: «يتميز أعضاء الفريق الإماراتي بمهارات استثنائية في تصميم وبرمجة روبوتات قادرة على أداء سلسلة من المهام الصعبة في وقت قياسيّ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا