• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

ميلانيا ترامب تزور «الباندا» في بكين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 نوفمبر 2017

بكين (أ ف ب)

أمضت السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب، بعضاً من الوقت في اليوم الأخير من زيارتها للصين، مع أبرز ممثلي الدبلوماسية الصينية في الخارج.. «دببة الباندا».

ففي حين سافر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى فيتنام للمشاركة في اجتماع قمة، بعد زيارة للصين، بقيت زوجته في بكين، حيث زارت في حديقة الحيوانات أبرز قاطنيها، قبل أن تتوجه إلى سور الصين العظيم في وقت لاحق.

واستقبلت ميلانيا ترامب مجموعة من تلاميذ المدارس، وهم يلوحون بالأعلام الصينية والأميركية، وقد توجهوا بها إلى حظيرة دببة الباندا.

وراح الباندا «منغر»، ويعني اسمه «الظريف رقم 2» يمشي على منصة ويمضغ أعواد الخيزران.

وقال مدير الحديقة لي تشياوغوانغ للصحفيين، إن ميلانيا ترامب التقت بالباندا «غوغو»، بعيداً عن عدسات المصورين. وقال لي، إن «غوغو» المولود في 1999 هو باندا «جميل يتمتع بذاكرة قوية وهي صفات تجعله سفيراً للنوايا الحسنة للحديقة».

وتعتمد الصين سياسة دبلوماسية الباندا، فتعير هذه الدببة إلى حدائق حيوانات في الخارج، حيث تلقى رواجاً كبيراً.

وتعيش دببة الباندا عادة في جبال جنوب غرب الصين، إلا أنها تعاني تقلص موطنها الطبيعي، وتدني تكاثرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا