• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

لموضة موسمي رمضان والعيد

أناقة مريحة على الطريقة الشرقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يوليو 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

من وحي الاحتفال بالأمسيات الرمضانية وأجوائها المزدانة بقناديل الفرح، ومع قرب حلول عيد الفطر السعيد المتسم بدفء العلاقات والتزاور، تستقي مصممة الأزياء الهندية الأصول بينا سوني أفكارها في رسم وتصميم جلابياتها الشرقية، مقدمة رؤيتها الجديدة في أناقة المرأة الخليجية.

انسيابية القصّات

أعادت المصممة الترويج لعلامتها التجارية « بيناس» لتعكس من خلالها تشكيلة متنوعة من القطع، التي تتمتع بانسيابية الخطوط، وتتنفس نسمات الراحة والانتعاش، مقدمة أشكالا مترفة من نمط الجلابية العربية، لتطرزها بزخارف بديعة من خيوط الحرير والبريسم، وتوشيها بحبات الخرز والستراس. واختارت سوني أن تبقى في رمضان ضمن مجالها الذي ميّزها، لتحصر ثيمة تشكيلتها الأخيرة بالإطار الكلاسيكي للأزياء الشرقية، معتمدة موديلات عدة، نفذتها بخامات وأقمشة مطواعة تنسجم مع أمسيات السمر والاستقبالات العائلية على موائد الإفطار والسحور، منها قماش الشيفون الرقيق، والكريب جورجيت، والقطن الكتان، والحرير الطبيعي، بحيث تظهر بصورة كلاسيكية ناعمة مع حس عصري أنيق.

وحي التراث

وفي إطار سعيها الدائم لإثراء نمط الأزياء الخليجية تحاول سوني أن تستثمر مخزونها الثقافي الذي تراكم بحكم نشأتها بين ربوع الإمارات، معتمدة على رصيدها الفني وما حفظته بالذاكرة من مفردات وعناصر تراث الخليج، بالإضافة إلى موهبتها الفطرية وإرثها الحضاري العريق، بحيث توظف كل ذلك في رسم طرازها الخاص في موضة الأزياء، مفضلة أسلوب تصميم الثوب العربي المريح، الذي يلف قوام المرأة بحشمة ووقار، ويوفر لها سمات المرونة والحرية في كل الأوقات والمناسبات. إلى ذلك، تقول «استوقفني نمط الزي المحلي لسيدات الإمارات، وما يتمتع به من قصّات انسيابية فضفاضة تريح من ترتديها، بالإضافة إلى تميّزه بوشم «الزري» من الخيوط الذهب والفضة، مع تلك المطرزات الغنية التي تزيّن مناطق الصدر والأطراف». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا