• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصير فيردو مع بني ياس لا يزال غامضاً

جارسيا: «السماوي» يحتاج إلى «أجنبيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يوليو 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

قال الإسباني لويس جارسيا المدير الفني لفريق بني ياس، إنه ينتظر الكثير من المدافع الأسترالي مارك ميليجان، الذي أنجزت شركة الكرة التعاقد معه لمدة موسمين، مؤكداً الإمكانات الكبيرة التي يضطلع بها هذا النجم لكونه يملك القدرة على اللعب في وسط الميدان والخط الخلفي، إضافة إلى امتلاكه خبرة دولية كبيرة، مما سيشكل إضافة فنية مهمة للفريق الموسم المقبل.

وكشف جارسيا عن حاجة الفريق الماسة إلى التعاقد مع لاعبين اثنين يملكان نزعات هجومية، في حين أن مصير المحترف الإسباني جوان فيردو، الذي قدم مستوىً جيداً الموسم المنصرم لا يزال معلقاً في انتظار اتضاح ما ستؤول إليه المفاوضات التي يخوضها النادي في الوقت الراهن، مؤكداً أن حسم ملف المحترفين سيكون قبل نهاية شهر رمضان المبارك أي الأسبوع الحالي على أبعد تقدير دون أن يوضح المزيد من التفاصيل بهذا الشأن.

وبخصوص المهاجم الهولندي كرامر، قال جارسيا، إن اللاعب يجري حالياً تدريبات انفرادية في موطنه، كما يعكف على إنجاز بعض الوثائق وترتيبات انتقاله إلى نادي بني ياس رسمياً، حيث من المنتظر أن يلتحق بالفريق لاحقاً.

وعن رؤيته لمسيرة الإعداد التي انطلقت مطلع الأسبوع الماضي، أبدى المدير الفني رضاه عن أداء اللاعبين وسير التحضيرات رغم ظروف الصيام التي تحد عادة من أداء اللاعبين، مشيراً إلى أن التدريبات المتواصلة ستأخذ منحى متصاعداً مع التحاق اللاعبين الأجانب بالفريق في المستقبل.

وشدد على أن الموسم القادم يفرض على الجهاز الفني وشركة كرة القدم بناء فريق قوي قادر على المنافسة، في ظل خوض أربع منافسات، من بينها البطولة الخليجية، لذلك فإن الجهود التي تبذل من الجميع كبيرة بغية الوصول إلى الحالة الفنية المثالية التي تكفل للسماوي تقديم المستوى المأمول منه.

وفي رده على تساؤل «الاتحاد» بخصوص قراره ترقية عدد من اللاعبين الشباب إلى صفوف الفريق الأول، قال جارسيا «نحن بحاجة إلى الاطلاع على مستويات اللاعبين الشباب؛ لذلك تم استدعاء عدد منهم للمشاركة في المرحلة التحضيرية الحالية، التي تعتبر مهمة بالنسبة لهم لتقديم ما كل في جعبتهم من إمكانات».

وعن الأسباب التي دعته إلى إقامة المعسكر الخارجي على مرحلتين في هولندا وإسبانيا على التوالي، قال «مدة المعسكر تبلغ حوالي 21 يوماً، في حين أن حصر هذه الأيام في مكان واحد سيكون مملاً؛ لذلك ارتأينا توزيع أيام المعسكر على دولتين، مع الأخذ في عين الاعتبار درجات الحرارة وأجواء الطقس المثالية، ففي إسبانيا مثلاً ستكون درجات الحرارة مرتفعة، ورغم أنها ليست كدرجات الحرارة هنا في الإمارات، إلا أنها تعتبر الأقرب إليها».

من جهة أخرى، وخلافاً للأخبار التي تم تداولها في الصحافة الهولندية بوجود إشكاليات في صفقة انتقال ميشيل كرامر إلى نادي بني ياس تتعلق بالشق المالي، عادت وسائل الإعلام الهولندية ذاتها لتشير إلى أن نادي بني ياس ونادي أدودين هاج اتفقا على آلية دفع المستحقات المالية نظير الصفقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا