• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

عموري يشارك في المباراة

«الزعيم» جاهز للمواجهة البحرينية بـ«القلب النابض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يناير 2018

مراد المصري (العين)

استعد العين بكل جدية وتركيز تأهباً لمواجهة المالكية البحريني في تمام الساعة السادسة والربع مساء غد في لقاء التصفيات المؤهل إلى دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال آسيا، وذلك مع سعي «الزعيم» للتواجد في مكانه المعتاد والطبيعي بين فرق نخبة القارة.

وواصل العين تدريباته من دون توقف نظراً لضيق الفارق الزمني، وعمل الفريق على إعادة ترتيب أوراقه من أجل المواجهة، وذلك مع عودة عمر عبد الرحمن «القلب النابض» للفريق في ضوء إيقافه محليا فقط، لكنه سيكون قادرا على المشاركة في المواجهة الآسيوية، وهو ما يعزز من الطموحات بوصفه ضابط الإيقاع في الملعب بما يدعم القوة الهجومية للفريق.

وعلمت «الاتحاد» أن عقوبة «عموري» تشمل 4 مباريات محلية فقط بحسب لجنة الانضباط في اتحاد الكرة، والعقوبة هي مباراتان في دوري الخليج العربي ومباراتان في دوري الرديف، ولا تشمل البطولة الآسيوية في ضوء القرار الأخير من لجنة الانضباط في اتحاد الكرة، وما تم تثبيته على نظام أوضاع اللاعبين، وبالتالي سيكون اللاعب قادراً على المشاركة في المباراة.

وسيضع المدرب اللمسات الأخيرة على خطة «عبور» التصفيات، في التدريب الرئيسي الذي يقام مساء اليوم على ستاد خليفة بن زايد، علما إنه يركز على زيادة الفعالية أمام مرمى المنافس وهو ما أكد عليه المدرب رغم فوز العين على حتا بسداسية في الجولة قبل الماضية، حيث لم يستثمر الفريق سيطرته الميدانية وأهدر عدة فرص أمام مرمى شباب الأهلي دبي، حيث يمتلك الفريق أكثر من ورقة هجومية بداية من السويدي ماركوس بيرج هداف الفريق في دوري الخليج العربي برصيد 11 هدفاً هذا الموسم، وتواجد الدولي أحمد خليل، يدعمهما الثنائي البرازيلي كايو والمصري حسين الشحات، لكن ما يحسب للفريق حفاظه على سجله الخالي من الخسارة في الدوري الموسم الحالي وتصدره جدول الترتيب بما يؤكد سعيه للمنافسة في مختلف الجبهات.

من جانبه تغزل موقع الاتحاد الآسيوي بنجم الكرة الإماراتية عمر عبد الرحمن، وذلك في موضع بارز على حسابه الإلكتروني بعنوان: عمر عبد الرحمن يبدأ رحلة جديدا بحثا عن اللقب القاري.

وسرد موقع الاتحاد الآسيوي مسيرة اللاعب التصاعدية، حينما خاض أول مباراة رسمية له مع «البنفسجي» في عام 2009، وأثبت جدارته مع الفريق حتى بات معشوق جماهير العين، والنجم الأول للفريق ولمنتخبنا.

ووصف الموقع «عموري» بصانع الألعاب الماهر والممتع والذي يحظى بجماهيرية عالية داخل الدولة وخارجها نظراً لمستوياته الجميلة ولمساته السحرية، وحقق مع الفريق الكثير من البطولات المحلية، كما لعب في سبع نسخ من دوري أبطال آسيا، بدءاً من نسخة 2010 والتي شارك فيها في مباراة واحدة فقط في دور المجموعات ضد سيباهان الإيراني، ثم تحول ليصبح لاحقا لاعبا أساسيا وملهما للفريق ونال جائزة أفضل لاعب في القارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا