• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

تونس والمغرب في المحطة الأخيرة

الكرة العربية.. موعد مع المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 نوفمبر 2017

القاهرة (د ب أ)

يبدو اليوم، الحادي عشر من نوفمبر تاريخاً يستحق التسجيل في تاريخ الكرة العربية، إذ يخوض منتخبا تونس والمغرب معركتين للحاق بالمنتخبين المصري والسعودي في نهائيات كأس العالم، المقررة إقامتها بروسيا العام المقبل، حيث يعني تأهلهما تحقيق مشاركة قياسية للمنتخبات العربية في البطولة، وذلك عندما يخوضان الجولة السادسة «الأخيرة» من التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال. وبات المنتخبان التونسي والمغربي على أعتاب التأهل لكأس العالم، حيث يحتاجان لحصد نقطة التعادل فقط، في مباراتيهما اليوم أمام منتخبي ليبيا وكوت ديفوار على الترتيب، إذ تتحفز تونس بملعبها للفوز على ليبيا لضمان المشاركة في العُرس العالمي الكبير، بعد غياب دام فترة ليست بالقصيرة، ويرغب لاعبو تونس ألا يتركوا الأمر للمصادفة، إذ يبحثون عن الفوز وبعدد وافر من الأهداف رغم أن التعادل يؤهلهم.

ومنذ انطلاق كأس العالم للمرة الأولى عام 1930 بأوروجواي، لم تضم أي نسخة للبطولة أكثر من 3 منتخبات عربية، حيث شهدت نسختا البطولة عامي 1986 بالمكسيك و1998 بفرنسا، المشاركة العربية الأكبر في المسابقة.

وعقب تأهل المنتخب السعودي لكأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه والأولى منذ 12 عاماً من خلال التصفيات الآسيوية، ثم أتبعه المنتخب المصري، الذي يشارك في المونديال للمرة الثالثة في مسيرته والأولى منذ 28 عاماً، فإن الطموحات قد انتعشت بقوة في تحقيق مشاركة قياسية للكرة العربية في المونديال بصعود 4 منتخبات للمرة الأولى.

ويمتلك المنتخب التونسي الحظوظ الأوفر للتأهل عن المجموعة الأولى، حيث يتربع على صدارتها برصيد 13 نقطة، بينما يحتل منتخب الكونغو الديمقراطية المركز الثاني بـ 10 نقاط، ويحتل المنتخبان الغيني والليبي المركزين الثالث والرابع على الترتيب برصيد ثلاث نقاط لكل منهما.

ويبحث منتخب تونس «نسور قرطاج» عن الظهور الخامس في كأس العالم للمرة والأولى منذ 12 عاماً، حيث يكفيه التعادل فقط أمام المنتخب الليبي، دون النظر لنتيجة المباراة الأخرى، التي ستجرى في التوقيت نفسه بين منتخب الكونغو الديمقراطية وضيفه منتخب غينيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا