• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  01:54    رئيس الاركان الروسي يؤكد ان "المرحلة النشطة من العملية العسكرية في سوريا تشارف على الانتهاء"        01:56    الكرملين: بوتين يطلع العاهل السعودي على اجتماعه مع الأسد        02:16    رئيس البرلمان الألماني يدعو الأحزاب إلى تقديم تنازلات لتشكيل الحكومة    

ثلاث مواجهات في ختام الجولة الثالثة

العين يتحدى الغيابات أمام الظفرة من أجل «الفوز الأول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 نوفمبر 2017

معتصم عبدالله (دبي)

تستكتمل، اليوم، مباريات الجولة الثالثة لمسابقة كأس الخليج العربي، بإقامة ثلاث مباريات، ضمن المجموعتين الأولى والثانية، تكشف بعض ملامح وهوية الأندية المتأهلة إلى الدور ربع النهائي للبطولة، حيث يستضيف العين فريق الظفرة على ستاد خليفة بن زايد، في ختام مواجهات المجموعة الأولى، في حين يلتقي الشارقة مع الوحدة في الإمارة الباسمة، ويلعب الوصل أمام ضيفه شباب الأهلي دبي على ملعب زعبيل في المجموعة الثانية.

وسيكون «الفوز الأول» هدفاً لفريقي العين والظفرة في المجموعة الأولى، بعدما اكتفى الفريقان بحصد نقطة واحدة في الجولتين الماضيتين بتعادل «الزعيم» وحتا 2-2، قبل الخسارة أمام الجزيرة 1-2، فيما حصد الظفرة نقطته بالتعادل مع الجزيرة 1-1، مقابل الخسارة في الجولة الماضية أمام مضيفه عجمان 1-3.

ويفقد العين الذي كشف عن رغبته في إظهار أفضل ما لديه من أجل تحقيق الفوز من خلال تصريحات مدربه الكرواتي زوران، نحو 10 من لاعبيه الأساسيين، من بينهم ثمانية لاعبين ضمن قائمة المنتخب الأول، إضافة إلى الثنائي الأجنبي شيوتاني «المصاب»، والسويدي بيرج مع منتخب بلاده، في الوقت الذي جدد فيه السوري محمد قويض مدرب الظفرة التأكيد على أن هدف فريقه من المشاركة في البطولة هو تجهيز المصابين والبدلاء، في ظل افتقاد تشكيلته أيضاً لنحو 7 من اللاعبين الأساسيين.

ويحتضن ستاد خالد بن محمد بالشارقة، والذي كان شاهداً على الفوز الأول في الموسم للملك في الجولة الماضية لدوري الخليج العربي أمام الإمارات 1-0، المواجهة المهمة التي تجمع أصحاب الأرض بضيفه الوحدة في «مباراة الظروف المتشابهة»، حيث يحتل الفريقان المركزين الأخير وقبل الأخير على التوالي في ترتيب المجموعة الثانية برصيد نقطة وحيدة لكليهما، من تعادل الملك مع شباب الأهلي 3-3، والخسارة أمام الإمارات 0-2 في الجولة الأولى، فيما تعادل «العنابي» مع شباب الأهلي 1-1، وخسر أمام دبا 1-2 في الجولة الماضية.

ويرغب عبد العزيز العنبري، مدرب الشارقة، والذي يفتقد لجهود ثلاثة من لاعبيه بداعي الإصابة، علاوة على انضمام يوسف سعيد ورايان لمنتخبي الإمارات وأستراليا على التوالي، المحافظة على سجل نتائجه الإيجابية مع «الملك»، والتي ترجمها بحصد 5 نقاط من أصل 9 في المواجهات الثلاث الأخيرة في الدوري، والتي أشرف فيها على تدريب الفريق خلفاً للبرتغالي بيسيرو، حيث ستكون مباراة اليوم الأولى للعنبري في مسابقة الكأس.

بدوره، يتطلع الروماني ريجيكامب مدرب الوحدة، والذي يفتقد لجهود الثنائي أحمد راشد والعكبري ضمن قائمة الأبيض، إضافة لإسماعيل مطر وسالم سلطان بداعي الإصابة، إلى تحقيق الفوز وتجاوز عثرة الخسارة في الجولة الأخيرة في الدوري أمام العين 0-1.

وتتجه الأنظار في السابعة والنصف مساء، صوب استاد زعبيل الذي يحتضن قمة مواجهات الجولة الثالثة في الكأس بين الوصل وضيفه شباب الأهلي دبي في ختام مباريات المجموعة الثانية، ويرفع الوصل شعار «العلامة الكاملة»، وحجز مقعد مبكر في الدور ربع النهائي، أمام ضيفه الساعي بدوره لكسر سلسلة التعالات السلبية في المواجهات الثلاث الأخيرة للفريق في منافسة الدوري.

وتمنح نتيجة الفوز على شباب الأهلي دبي الوصل المتربع على صدارة المجموعة برصيد ست نقاط، بطاقة التأهل الأولى للدور ربع النهائي قبل جولتين على ختام الدور الأول، في المقابل يرغب «الفرسان» الثلاثة في تحقيق الفوز الأول بعد تعادله في مباراتين على التوالي أمام الوحدة 1-1 في الجولة الأولى، والشارقة 3-3 في الثانية، وتبدو صفوف «الإمبراطور» مكتملة باستثناء غياب علي سالمين، المنضم للمنتخب الأول، في الوقت الذي يفتقد فيه الروماني كوزمين لجهود خمسة من لاعبيه في قائمة الأبيض، إضافة إلى السنغالي موسى سو الذي التحق بمنتخب بلاده.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا