• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

فنزويلا تواجه يوماً صعباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 نوفمبر 2017

كراكاس (أ ف ب)

يتحتم على فنزويلا تسديد 81 مليون دولار، وألا ستكون في حالة تخلف عن دفع دينها الخارجي الذي تريد إعادة هيكلته على الرغم من أزمتها الاقتصادية والسياسية والإنسانية.

وحتى اذا سددت هذه الدفعة، لن تخرج فنزويلا من المأزق إذ أن عليها تسديد مئتي مليون دولار بعد غد، اليوم الذي دعا الرئيس نيكولاس مادورو الدائنين الدوليين إلى الاجتماع خلاله في كراكاس لبدء هذه المفاوضات.

ويقدر دين فنزويلا للخارج بنحو 150 مليار دولار، وقد تراجع احتياطها من النقد الأجنبي إلى 9,7 مليار دولار بينما عليها دفع بين 1,47 و1,7 مليار حتى نهاية العام، ثم حوالى ثمانية مليارات في 2018.

كانت فنزويلا في الماضي اغنى بلد في اميركا اللاتينية. لكن تراجع أسعار النفط الخام دمرها، وقد فُقدت المواد الغذائية والأدوية ما أدى إلى أزمة سياسية واستياء شعبي تجسد في التظاهرات العنيفة التي جرت في الربيع وأسفرت عن سقوط 125 قتيلا.وقال ادوراد غلوسوب المحلل في مجموعة «كابيتال ايكونوميكس» في مذكرة «بشكل أو بآخر، ستتخلف الحكومة والمجموعة النفطية العامة عن تسديد» الدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا