• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

«الكساد الكبير» عزز تأسيسه لتنظيم الشؤون المالية

«المركزي الكندي».. يعزز الرفاهية الاقتصادية والمالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 نوفمبر 2017

حسونة الطيب (أبوظبي)

تأسس البنك المركزي الكندي، بموجب قانون بنك كندا في 1934، كنوع خاص من شركات التاج التابعة للحكومة من مقره الرئيس في العاصمة الكندية أوتاوا.

وفي حين لا يقدم هذا البنك خدمات للجمهور، إلا أنه المسؤول عن السياسة المالية في البلاد، فضلاً عن إصداره للعملة والمحافظة على النظام المالي الكندي والقيام بدور بنك الحكومة وتعزيز الرفاهية الاقتصادية والمالية لأفراد الشعب.

وبدأت الحاجة وحتى وقوع الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي، غير ملحة لوجود بنك مركزي في كندا.

لكن انعكس التأثير البريطاني، في تفضيل عدد محدود من البنوك المتعددة الأفرع.

وفي اقتصاد لا يتسم بتطور كبير في ذلك الوقت، يمكن إنشاء بنوك متفرعة، برأس مال صغير نسبياً وموظفين لا يتحتم عليهم التحلي بخبرة كبيرة، على العكس من البنوك المستقلة في مواقع متفرقة كل على حدة. وسدت شبكة فروع البنوك، حاجة البلاد المصرفية لما يقارب القرن، حيث توفر الكمية المطلوبة من الأوراق المالية قيد التداول للإيفاء بالطلب الموسمي والطلب غير المتوقع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا