• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  11:49    نائب رئيس زيمبابوي المقال يدعو موجابي للاستقالة        11:50     قائد الجيش اللبناني يدعو الجنود إلى "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته"    

مقتل وإصابة 37 انقلابياً بينهم قيادي كبير في «حرض وميدي» وإطلاق عملية واسعة لتحرير «الخوخة»

«الشرعية» تسيطر على معسكر الصواريخ قرب تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 فبراير 2017

عقيل الحلالي (صنعاء)

سيطرت قوات الشرعية على معسكر الصواريخ غرب تعز، في حين أطلقت عملية واسعة بهدف السيطرة على بلدة «الخوخة» المجاورة لمدينة «المخا»، وسقط عشرات القتلى والجرحى من المليشيات الانقلابية في اشتباكات مع الجيش اليمني في مديريتي حرض وميدي بمحافظة حجة المحاذية للحدود السعودية.

وأعلن مصدر عسكري استعادة قوات الشرعية السيطرة على معسكر الصواريخ غرب تعز بدعم من التحالف العربي، وإطلاق عملية استعادة بلدة الخوخة المجاورة للمخا، فيما أكد سكان محليون أن طيران التحالف العربي قصف آليات تابعة للانقلابيين، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بالقرب من الخوخة. وقال المصدر المشارك في عملية الرمح الذهبي، «قوات الشرعية استعادت معسكر الصواريخ غرب تعز، وتم تطهير المناطق المحيطة بمعسكر الدفاع الجوي»، مشيراً إلى أن قوات الشرعية أطلقت عملية استعادة بلدة الخوخة. وأضاف أن «عزيمة المقاتلين مرتفعة والطيران العسكري التابع للتحالف حقق أهدافاً بدقة عالية»، مؤكداً أن «استعادة الخوخة سيكون قريباً»، مؤكداً أن «عملية الرمح الذهبي هدفها استعادة ميناء الحديدة».

إلى ذلك، قال بيان صادر عن المنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش اليمني أمس، إن الاشتباكات تواصلت لليوم الثالث على التوالي مع الحوثيين وقوات صالح، في محاور عدة بجبهتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية والتابعتين لمحافظة حجة. وأضاف البيان أن الاشتباكات رافقتها غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي وقصف مدفعي عنيف على مواقع المليشيا في الجبهتين، مشيرا إلى سقوط 37 من عناصر الحوثي وصالح بين قتلى وجرحى بينهم قيادي كبير. وجاء في البيان «تم تدمير معدات عسكرية للحوثيين بينها عربتا BMB وثلاث عربات عسكرية، إضافة إلى تدمير مدفع بي 10 ومدفع 130 ومدفع 155». وأفاد بيان الجيش بمقتل 6 جنود وإصابة 4 آخرين خلال المواجهات.

وكثف طيران التحالف العربي أمس، غاراته على مواقع وتجمعات ومعسكرات الميليشيات الانقلابية في محافظة الحديدة.

واستهدفت غارتان المطار العسكري وأصابت ضربة ثالثة موقعاً قريباً للحوثيين في حين دمرت 8 غارات أهدافاً داخل معسكر الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع في كيلو 16 عند المدخل الشرقي للمدينة. كما تجدد القصف الجوي على معسكر الدفاع الساحلي في بلدة الصليف شمال محافظة الحديدة، ودمرت ضربة جوية جسراً حيوياً في بلدة بني مطر الواقعة غرب صنعاء على الطريق الحيوي المؤدي إلى الحديدة. وقالت مصادر محلية إن الغارة تسببت بتدمير وإغلاق الطريق بين صنعاء والحديدة. كما نفذ طيران التحالف 15 غارة على معسكر للانقلابيين ومواقع قريبة منه في بلدة همدان شمال غرب صنعاء.

وأفاد سكان محليون بأن القصف المكثف استهدف موقع «إنجر» العسكري المطل على وادي ظهر بهمدان، مشيرين إلى أن هذا الموقع يحتوي على معدات عسكرية وأسلحة متنوعة نقلت من معسكري اللواء الأول مشاة واللواء 140 دفاع جوي المرابطين في همدان. كما شنت مقاتلات التحالف العربي أمس 4 غارات على مواقع للميليشيات الانقلابية في بلدة نهم الواقعة شمال شرق صنعاء. وذكر بيان صادر عن المقاومة الشعبية في صنعاء أن مدفعية الجيش دمرت بصاروخ موجه مركبة للميليشيات في سفح جبل «فراه» في نهم ما أسفر عن مصرع القيادي ‫الحوثي‬ محمد علي المسوري وعدد من مرافقيه، مشيراً إلى أن الحوثيين قصفوا بقذائف مدفعية مخيماً للنازحين في منطقة نملة بوادي حريب نهم ما أسفر عن مقتل مدني نازح وجرح 4 آخرين حالة اثنين منهم حرجة جدا.

وفي سياق متصل، تمكنت أجهزة الأمن في عدن، من تفكيك عدد من العبوات الناسفة التي تم زرعها في خط الجسر البحري الذي يربط مديريتي خورمكسر والمنصورة وسط المدينة. وأفاد مدير قسم شرطة خورمكسر العقيد ناصر عباد أن عناصر إرهابية قامت بزرع عدد من العبوات الناسفة في الطريق البحري بالقرب من حاجز تفتيش، مضيفا أن خبراء متفجرات قاموا بنزعها وإبطال مفعولها فيما شرعت أجهزة الأمن بتعقب العناصر التي حاولت تنفيذ الهجمات.

في سياق متصل تمكنت أجهزة الأمن من ضبط خلية إرهابية حاولت اغتيال أحد ضباط جهاز قوة الطوارئ وإدارة البحث الجنائي «المخابرات اليمنية» في عدن. وأفاد مصدر أمني أن الضابط أصيب بجراح عقب تعرضه لهجوم في منطقة جعولة في ضواحي المدينة من قبل عناصر مسلحة، مضيفا أن قوات الأمن تمكنت من تعقب العناصر المسلحة والقبض عليها وإحالتها للتحقيق.