• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خبير: قطاع الطاقة الشمسية في المنطقة يحتاج إطار عمل قانونياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - أكّد أحد خبراء الطاقة الشمسية أهمية وجود إطار عمل قانوني متين في الشرق الأوسط لتتمكن المنطقة من لعب دورها العالمي المهم في تطوير حلول الطاقة الشمسية.

ودعا الدكتور مايكل كرايمر، المساعد الأول في شركة تايلور ويسينج للمحاماة وعضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للطاقة الشمسية، إلى إيجاد سوق محلية للطاقة الشمسية، في الوقت الذي أشار فيه إلى ضرورة إنشاء البنية القانونية اللازمة في المنطقة.

وفي حديثه قبل مشاركته في النسخة الثانية من مؤتمر الشرق الأوسط للطاقة الشمسية، والذي يقام في 12 فبراير في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، قال الدكتور كرايمر: «يجري الاستثمار في الأسواق القائمة والناشئة، كأسواق الشرق الأوسط، مما يعني الحاجة إلى إيجاد سوق محلية للطاقة الشمسية».

وأضاف: «الخطوة الأولى لتحقيق ذلك هي وضع إطار عمل قانوني متين، يمنح المستثمرين الاطمئنان وإمكانية على التنبؤ طويل الأمد.»

ينضم الدكتور كرايمر إلى مجموعة من الخبراء العاملين في قطاع الطاقة الشمسية في المنطقة والعالم، ممن يتطلعون إلى تطوير السياسات المهمة للاستفادة من الطاقة الشمسية المتوافرة بكثرة في المنطقة، وسيعرض على المشاركين في المؤتمر تحديثاً للسياسات من منظوره القانوني الفريد.

وأضاف كرايمر: «يعمل إطار العمل القانوني أيضاً على فتح الأسواق أمام المستثمرين الأصغر من القطاع الخاص، كمنحهم أساساً قانونياً لعمل برامج الاستفادة من الطاقة الشمسية على سطوح المباني، على سبيل المثال».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا