• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

هنأ باسم «الكتاب والأدباء العرب»

حبيب الصايغ: متحف اللوفر أبوظبي إنجاز مشرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

وصف حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، افتتاح متحف اللوفر أبوظبي بأنه إنجاز مشرف لدولة الإمارات العربية المتحدة أكدت من خلاله موقعها جنباً إلى جنب مع كبريات الدول في قائمة صناع الثقافة ورعاة تراث البشرية والمؤمنين بدور الجمال والفن في حياة الإنسان ماضيه وحاضره ومستقبله.

وقال الصايغ، في بيان صدر بالمناسبة، إن دولة الإمارات العربية المتحدة تضيف إلى سجلها الباهر في هذا المجال صفحة جديدة تتحول معها إلى نموذج راقٍ وملهم في ما يمكن لدولة أن تقدمه لا لشعبها فقط بل لشعوب العالم، على نقيض سواها ممن سخروا طاقاتهم وإمكاناتهم باتجاه الخراب والإرهاب والظلامية، فشتان بين متحف صمم ليضم أعظم ما تفتقت عنه المخيلة البشرية المبدعة، وبين أوكار وأقبية تحاك فيها المؤامرات على نحو من الخبث يجعلها جديرة بكل لعنات التاريخ.

وأضاف الصايغ: إننا باسم الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب وباسم رؤساء الاتحادات والروابط والجمعيات والأسر والمجالس المنضوية تحت مظلة الاتحاد العام نهنئ دولة الإمارات العربية المتحدة على هذا الإنجاز، ونؤكد أن كل خطوة تقوم بها من أجل السلام والاستقرار وترسيخ قيم الجمال والمحبة إنما هي مسمار في نعش أعداء هذه القيم يعجل من نهايتهم، ويفسح الطريق في الوقت نفسه أمام الحلم البشري الخيّر كي يفصح عن ذاته، ويتجلى أجمل ما يكون التجلي.

وقال: إن العالم لم يعد يحتمل المزيد من الزلازل العبثية التي تستنزف طاقاته وموارده، وهو بحاجة إلى مشاريع جادة تعيد إليه توازنه، سواء أكان ذلك بطريق المواجهة المباشرة التي تتصدى وتحبط، أو بطريق القوة الناعمة التي تبني وتؤسس. ودولة الإمارات العربية المتحدة إنما تقدم نموذجاً لهذه الحالة المتوازنة التي تعززها اليقظة والطموح والثقة.

وعبر الصايغ عن ثقة الأدباء والكتاب والمبدعين العرب بصوابية المنهج الإماراتي، وعن اعتزازهم بكل منجز تحققه الإمارات، لأنهم يرون فيه دعماً لهم وهم يؤدون رسالتهم، كما يرون فيه نصراً لمبدأ الحوار والتعايش والسلام الذي هو مبدأ أصيل في ثقافة المنطقة.

ووجه الصايغ باسمه وباسم جميع كتاب وأدباء ومبدعي الإمارات التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وإلى أصحاب السمو حكام الإمارات، وإلى شعب دولة الإمارات على هذا الإنجاز العظيم، داعياً الله عز وجل أن يحفظهم برعايته، وأن ينعم عليهم وعلى شعوب العالم كلها بالأمن والرخاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا