• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

أكثر من 50% من إجمالي الفوائد ناتج عن خفض التكاليف التشغيلية

خبير يدعو إلى تسخير تكنولوجيا المعلومات لزيادة كفاءة وفعالية أداء الشرطة في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يوليو 2013

يحيى أبوسالم

ما نراه اليوم من تقنيات حديثة ذكية وطفرات تكنولوجيا متقدمة متتالية، لم ينعكس على المستهلكين والزبائن فقط، إنما أطل بظلاله وبشكل واضح على كافة مؤسسات ودوائر وهيئات الدول المتقدمة وتلك التي تشهد نمواً سريعاً، فأثر وبشكل مباشر على أدائها وطرق التعامل والتواصل معها، وهو ما شهدته قبل سنوات دولة الإمارات العربية المتحدة من تحول من الحكومة التقليدية إلى الحكومة الإلكترونية، وهو أيضاً ما ستشهده الدولة خلال الأشهر القليلة القادمة من الانتقال من الحكومة الإلكترونية إلى الحكومة الذكية.

ورغم أن هذه التقنيات والتكنولوجيا أثرت وبشكل كبير على الكثير من مرافق ومؤسسات وهيئات الدول، إلا أن تأثيرها كان واضحاً وجلياً وبشكل أكبر على بعض مؤسسات الدولة الحيوية والمهمة جداً، والتي تتمخض اليوم في قطاع الشرطة والعمل الشرطي، الذي بات جزءاً لا يتجزأ من هذه الطفرات التقنية والتكنولوجيا الذكية، والذي استفادت منه الكثير من الدول ووجهت لخدمة هذا القطاع، والذي عاد بالكثير من الفوائد عليه وعلى العاملين به.

نمو سريع

السيد عمرو رفعت مدير عام شركة أي بي إم في الشرق الأوسط وباكستان، له وجهة نظر مشابهة ويؤكد على ضرورة تسخير ما تأتي به هذه التكنولوجيا والتقنيات الحديثة التي تطل على العالم بشكل شبه يومي، والاستفادة منها وتوجيهها لخدمات قطاع الشرطة والكثير من القطاعات الحيوية المختلفة في الدول.

حيث يرى رفعت، أن أجهزة الشرطة في الاقتصادات التي تشهد نمواً سريعاً تواجه الكثير من التحديات الناجمة عن النمو السريع لعدد السكان والتنمية الاقتصادية. إذ تشهد بعضها مستويات مرتفعة من الجرائم العنيفة مما يؤثر سلباً على المجتمع ويردع الاستثمار. وعلى سبيل المثال، تشير التقديرات إلى أن التكلفة المباشرة للجرائم تتراوح بين 3 و5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في البرازيل، وغالباً ما تعاني الشرطة من القيود المفروضة على الموارد من حيث الأفراد والضباط المدربين أو دعم البنية التحتية وربما تفتقر النفوذ الكافي في المجتمع. وأخيراً فإنه غالباً ما لا تتوفر أنظمة الإبلاغ بدقة عن الجرائم وتسجيلها وتتبعها.

ويؤكد أن من الحلول المحتملة لهذه المشكلة ما يكمن في تسخير قوة المعلومات لخلق الرؤية ودعم القرارات وتمكين اتخاذ إجراءات أكثر فعالية. ويوجد قائمة متزايدة من أجهزة الشرطة التي سلكت هذا المسار وحققت نجاحاً كبيراً لاسيما في العالم المتقدم. ولكن الأمر يتطلب الاستثمار في تقنيات جديدة وعمليات أفضل وتعاون أكثر فعالية. وقد يكون تأمين التمويل اللازم لهذا الاستثمار صعباً عندما يتنافس مع مشاريع أخرى، خاصة أنه يبدو من الصعب تقدير القيمة المالية لهذه الفوائد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا