• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

النجيفي: سأدعم العبادي لولاية ثانية شرط تحجيم «الحشد»

عملية عسكرية تركية إيرانية في «قنديل» شمال العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أعلنت مصادر تركية أمس، أن أنقرة وطهران تستعدان لشن عملية عسكرية مشتركة ضد عناصر حزب العمال الكردستاني التركي في جبال قنديل شمال العراق، وأعلنت القوات العراقية المشتركة أن الحرب ضد تنظيم «داعش» دخلت مراحلها الأخيرة بتحرير قضاء القائم والعمليات العسكرية في المناطق المتبقية تحت سيطرة التنظيم في قضاء راوة والرمانة، في حين أعلن نائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي في واشنطن، تأييدا مشروطا لتجديد ولاية رئيس الوزراء حيدر العبادي فترة ثانية، إذا أخضع «الحشد الشعبي» لسلطة الدولة.

وذكرت صحيفة «ملليت التركية أن الجانبين التركي والإيراني يعتزمان بدء أول تعاون عسكري بينهما، مشيرة إلى أن البلدين يستعدان لاتخاذ خطوات في التصدي المشترك للإرهاب مع تسارع إجراءات التعاون الإقليمي مؤخرا.

وكشفت الصحيفة أن تركيا وإيران اتخذتا قرارا بشن عملية عسكرية مشتركة ضد تنظيم العمال الكردستاني في منطقة قنديل بشمال العراق، غير أن الطرفين ينتظران الوقت المناسب لتنفيذ العملية العسكرية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر تركية أن العملية العسكرية المشتركة في قنديل تحددت خلال زيارة رئيس الأركان الإيراني إلى أنقرة الشهر الماضي، غير أنه لم يتم تحديد زمان وطريقة التنفيذ، كما استدلت الصحيفة في تقريرها إلى تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمباغتة قوات التنظيم الإرهابي فجأة في العراق.

من جهة أخرى، قال الناطق باسم القوات العراقية المشتركة العميد يحيى رسول أمس، إن الحرب ضد تنظيم «داعش» دخلت مراحلها الأخيرة، وأوضح أن«القوات العراقية عزلت كلا من قضاء راوة ومنطقة الرمانة والمناطق المحيطة بهما التي تقع شمال نهر الفرات وتم تطويقها، وعما قريب سنفرض السيطرة على كل تلك المناطق ويتم إعلان تحريرها». ... المزيد