• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة يرحبان بالاتفاق الليبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

(رويترز، أ ف ب)

 وقعت اليوم الأحد بعض الجماعات الليبية المتحاربة على اتفاق مبدئي  لتشكيل حكومة وحدة وإنهاء القتال. وبموجب الخطة ستتولى حكومة وفاق وطني السلطة في ليبيا لمدة عام. وسيرأس مجلس الوزراء رئيس للوزراء ومعه نائبان وستكون له سلطة تنفيذية، وسيكون مجلس النواب هو الهيئة التشريعية.

إلا أن طرفا رئيسيا من برلمان مواز في العاصمة طرابلس لم يشارك، وهو المؤتمر الوطني العام الذي رفض الحضور. وقال ممثل للمؤتمر الوطني العام في المغرب إنه لا يفهم في حقيقة الأمر سبب التعجل في التوقيع قبل موافقة كل الأطراف، خاصة مع غياب بعض النقاط الجوهرية التي لم تناقش.

على الصعيد الدولي، اعتبر الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة اليوم الأحد أن توقيع أطراف ليبية على مسودة الاتفاق الأممي في المغرب يضع البلاد على طريق الحل النهائي للصراع على السلطة الذي قتل فيه المئات وجعل دولة ما بعد الثورة دولتين.

ورغم غياب المؤتمر الوطني العام، الذراع التشريعية للسلطات الحاكمة في العاصمة طرابلس وأحد الأطراف الرئيسيين للنزاع، عن التوقيع، إلا أن هذه الخطوة التي تدشن طريقا طويلا وشاقا تمثل أول اختراق سياسي فعلي لجدار الأزمة منذ أغسطس 2014.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني في بيان «اتخذت اليوم خطوة مهمة نحو استعادة السلام والاستقرار في ليبيا»، مشددة على أن الاتحاد الأوروبي سيدعم حكومة الوحدة الوطنية ما أن تتشكل.

واعتبر من جهته رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي أن «اتفاق الساعات الأخيرة حول ليبيا» يمثل «مرحلة مهمة في الجهود لإرساء الاستقرار في المنطقة وإعادة السلام إلى هذا البلد الكبير».

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا