• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

الأمم المتحدة تحذر من كارثة كاملة بالغوطة الشرقية

هزيمة «داعش» في آخر مدينة يسيطر عليها بسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

جنيف (وكالات)

أعلن جيش النظام السوري أمس، في بيان بثه الإعلام الرسمي السيطرة على كامل مدينة البوكمال قرب الحدود العراقية، والتي كانت تعد آخر مدينة يسيطر عليها تنظيم «داعش» في سوريا، فيما حذرت الأمم المتحدة من «كارثة كاملة» يواجهها 400 ألف شخص محاصرون في منطقة الغوطة الشرقية قرب دمشق بسبب منع وصول المساعدات الإنسانية، مطالبة بإجلاء 400 مريض، بينهم 29 يواجهون خطر الموت.

وجاء في البيان أن «وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة حررت مدينة البوكمال في ريف دير الزور، آخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة الشرقية»، وذلك «بعدما خاضت معارك عنيفة» ضد المتطرفين.

وقال الجيش السوري إن «تحرير مدينة البوكمال» يكتسب أهمية كبيرة كونه يمثل إعلاناً لـ«سقوط مشروع تنظيم داعش الإرهابي» في المنطقة عموماً.

وكانت مصادر ميدانية قالت، إن مسلحي تنظيم «داعش» انسحبوا من البوكمال، وبقيت قيادات من الصف الأول والثاني كانوا يتحصنون في المدينة داخل المربع الأمني، وشاركت ميليشيات إيرانية من «الحشد الشعبي» العراقي و«حزب الله» اللبناني وميليشيا الحرس الثوري الإيراني في العملية، فيما اكتفت قوات النظام بالتمهيد المدفعي، إلى جانب التغطية الجوية الروسية.

وخلت مدينة البوكمال بشكل شبه كامل من المدنيين، بعد السباق الحاصل بين قوات النظام ومليشياته من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، للسيطرة عليها. ... المزيد