• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

باريس تفقد صبرها وطهران ترفض الحدود الزمنية وواشنطن تتحدث عن «قضايا صعبة»

الغموض يلف مفاوضات «النووي الإيراني» في فيينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

فيينا (وكالات)

بعد دخول المفاوضات الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني أسبوعها الثالث، أرخى مزيد من الغموض أمس بظلاله على احتمال التوصل إلى اتفاق، مع رفض طهران وضع حدود زمنية وحديث واشنطن عن استمرار وجود «قضايا صعبة» بالتزامن مع إعلان

باريس نفاذ صبرها من عدم التوصل الى اتفاق في وقت لا تزال المفاوضات الجارية في فيينا منذ 15 يوما تدور حول ما وُصف بـ»المسائل الصعبة».

وبعد لقاء مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس «كل شيء على الطاولة، حان وقت اتخاذ قرار».

وفي المقابل أعرب الوفد الايراني الذي خرج مبتسما الى شرفة القصر حيث تجري المفاوضات عن وجهة نظر اخرى، إذ قال أحد المسؤولين «ليس لدينا أي مهلة زمنية للتوصل الى اتفاق جيد».

وفي طهران ندد المرشد الأعلى في ايران آية الله علي خامنئي أمس مجددا بـ»غطرسة» الولايات المتحدة، معتبرا ان العلاقات مع هذا البلد تبقى عدائية. وقال المرشد في كلمة القاها امام طلاب ونقلت في تغريدة على حسابه على موقع تويتر ان «الولايات المتحدة هي المثل الافضل للغطرسة، واعدوا انفسكم للمزيد من التصدي للغطرسة». أما الرئيس الإيراني حسن روحاني فقد نقلت عنه وكالة نسيم الإيرانية إن إذا نجحت المفاوضات النووية مع القوى الدولية فإن العالم سيرى أن إيران حلت أكبر مشكلاتها السياسية بالتفاوض والحجج المنطقية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا