• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«كماشة موت» تدمي التنظيم الإرهابي وتعزيزات عسكرية لاستعادة الفلوجة

مقتل 52 «داعشياً» وتدمير أرتال وافدة من سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أكدت قوة المهام المشتركة المسؤولة عن عمليات التحالف الدولي تنفيذ 33 غارة في العراق منذ الخميس الماضي، مسفرة عن تدمير أهداف واسعة لـ«داعش» في بيجي والفلوجة والحبانية وحديثة ومخمور والموصل وسنجار وتلعفر ومواقع أخرى، في حين أسفرت عمليات عراقية متفرقة عن مقتل 52 «داعشياً»، بينهم 20 إرهابياً قضوا إثر استدراجهم من قبل الشرطة الاتحادية و«الحشد الشعبي» إلى كمين أسموه «كماشة الموت» في قاطع حصيبة بمنطقة المضيق القريبة من مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، قبل الإطباق عليهم بالمدفعية والصواريخ، حيث تم أيضاً تدمير 7 آليات ملغمة. في الأثناء، أفادت مصادر عسكرية عراقية بوصول تعزيزات كبيرة إلى المناطق القريبة من الفلوجة بمحافظة الأنبار استعداداً لاقتحامها وتحريرها من التنظيم الإرهابي، مشيرة إلى وقف العمليات الميدانية في ناحية الصقلاوية للتفرغ لمعركة الفلوجة.

بالتوازي، أعلنت وزارة الداخلية أن «خلية الصقور» الاستخبارية بالتنسيق مع القيادة المشتركة وسلاح الطيران العراقي نفذت عملية نوعية في مدينة القائم الحدودية غرب البلاد، أسفرت عن تدمير المركز الإعلامي والبث الإذاعي لـ«داعش» ودكت 8 مقار للضيافة وأرتال كانت قادمة من الأراضي السورية. في غضون ذلك، أعلن مسؤول أمني في محور ديالى أن «داعش»‏‭ ‬أعدم ‬أكثر ‬من ‬40 ‬عنصراً ‬وقيادياً ‬في ‬قضاء ‬الحويجة ‬ممن ‬فروا ‬من ‬معارك‭ ‬منطقة ‬مطيبجة ‬الحدودية ‬بين ‬ديالى ‬وصلاح ‬الدين.

وأوضحت خلية «الإعلام الحربي» المسؤول عن إصدار البيانات الخاصة بالفعاليات القتالية ضد «داعش»، أن قوات الشرطة الأمنية و«الحشد الشعبي في الأنبار تمكّنت الجمعة السبت، من إيقاع خسائر كبيرة بـ«الدواعش» في الأرواح أو المعدات. وذكرت الخلية في بيان أن القوات العراقية استدرجت الإرهابيين إلى «كماشة الموت» في قاطع حصيبة بمنطقة المضيق، وأطبقت عليهم بالمدفعية والصواريخ»، مؤكّدة مقتل أكثر من 20 مسلحاً وتدمير 7 آليات ملغمة من أنواع مختلفة.

كما قتل 20 عنصراً من «داعش» و11 عراقياً في حوادث عنف متفرقة شهدتها مناطق تابعة لمدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى. وقالت مصادر في قيادة شرطة ديالى، إن «قوات البيشمركة الكردية تمكنت من قتل 20 من (داعش) باشتباكات اندلعت فجر أمس، 11 في مناطق تابعة لقضاء كفري الحدودية مع محافظة كركوك شمال شرق بعقوبة بعد محاولتهم اقتحام مبنى الناحية ومديرية الأسايش (الأمن الكردي) في المدينة»، فيما قتل 4 مدنيين وأصيب 6 آخرون بانفجار عبوة ناسفة في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية في منطقة بني سعد جنوب غربي المدينة.

إلى ذلك، أشارت مصادر عسكرية إلى استعداد القوات الأمنية العراقية لعملية قتالية جديدة تستهدف اقتحام مدينة الفلوجة، ثاني أكبر المدن لمحافظة الأنبار. وتشير المصادر العسكرية إلى أن القوات الأمنية المتمثلة بالفرقة الذهبية وقوات الشرطة الاتحادية حاصرت المدينة من كل الجهات بانتظار ساعة الصفر.وكشف ‬مصدر أمني أمس ‬وصول ‬تعزيزات ‬عسكرية ضخمة إلى منطقة الصقلاوية ‬شمال ‬الفلوجة‭ ‬لاستكمال ‬خطة ‬السيطرة ‬على ‬مركز ‬ناحية ‬الصقلاوية ‬وطرد ‬مسلحي ‬تنظيم «داعش» من المدينة.

وقال، إن عناصر تنظيم «داعش» بدأوا استخدام كل ما لديهم من أسلحة ومعدات عسكرية ‬لإيقاف ‬تقدم ‬قوات ‬الأمن ‬العراقية ‬و«‬الحشد ‬الشعبي» ‬باتجاه ‬مركز‭ ‬ناحية ‬الصقلاوية ‬التي ‬تعد ‬المنفذ ‬الأخير ‬بين ‬الفلوجة ‬ومناطق ‬الأنبار‭ ‬الغربية‭‬.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا