• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إدانة واسعة للهجوم الإرهابي وتضامن مع مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

عواصم (وكالات)

قوبل الهجوم الإرهابي الذي استهدف مبنى القنصلية الإيطالية في وسط القاهرة باستهجان واسع النطاق، حيث توالت الإدانات من المنظمات الدولية والإقليمية فضلًا عن الدول العربية والأجنبية. وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بشدة الحادث الإرهابي مؤكداً، في بيان له، وقوف جامعة الدول العربية إلى جانب مصر في حربها ضد الإرهاب.

من جانبها أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة واستنكارها للتفجير. وعبر الأمين العام للمنظمة اياد أمين مدني في بيان عن استهجانه لهذا العمل الإجرامي مؤكداً تضامن ومساندة المنظمة للحكومة المصرية إزاء هذا «الاعتداء الآثم» وفي مواجهتها للإرهاب. وشدد الأمين العام مجدداً على موقف منظمة التعاون الإسلامي المبدئي والثابت الذي يندد بالإرهاب بكل أشكاله وصوره. كما أعرب عن خالص تعازيه لأسرة الضحية وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية عبدالعزيز بن علي الشريف في بيان صحفي «إن التفجير الذي وقع صباح السبت بمحاذاة القنصلية العامة الإيطالية عمل إرهابي ندينه ونندد بفاعله». وأضاف أن «استهداف ممثليه قنصلية يعد خرقا للأعراف والمواثيق الدولية التي تنص على حرمة الممثليات الدبلوماسية والقنصلية». وأوضح أن «العملية تمثل تصعيدا خطيرا تريد من خلاله الأيادي التي تقف وراء هذا الهجوم الجبان زرع حالة من الخوف والذعر والترهيب ليس فقط على مستوى الشارع المصري وأنما أيضا لدى الشركاء الدوليين لمصر». كما أكد «أن مصر وشعبها وتضامن الأسرة الدولية قادرة على المضي في معركة مكافحة الإرهاب بجميع مظاهرة وأشكاله». وشدد على أن «الجزائر التي تربطها بمصر علاقات الأخوة المترسخة وبإيطاليا علاقات الجوار والصداقة والتعاون تعرب لهذين البلدين ولحكومتيهما عن بالغ تعاطفها اثر هذا الاعتداء وتجدد تضامنها معهما في الوقوف بوجه التحديات الأمنية والتهديدات الإرهابية في المنطقة».

ودان الاتحاد الأوروبي الانفجار مؤكدا التزامه دعم السلطات المصرية في مكافحة «الإرهاب». وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بيان «مرة أخرى تقع مصر تحت الهجوم.. مرة أخرى يستهدف الإرهابيون الأوروبيين» لافتة إلى أن الانفجار أمام القنصلية أدى إلى مقتل شخص وجرح آخرين.

واعتبرت أن الانفجار الذي وقع خلال شهر رمضان المبارك يشكل تحديا أمام المصريين والأوروبيين في جهودهم لمحاربة «الإرهاب». وأعربت موغيريني التي شغلت منصب وزيرة الخارجية الإيطالية سابقا عن تعازيها لأهالي الضحايا والسلطات المصرية والإيطالية والشعبين الصديقين مشددة على «أننا سنبقى متحدين أمام الإرهاب الذي يواجهنا». وأشارت إلى التزام الاتحاد الأوروبي الوقوف مع السلطات المصرية في جهود مكافحة «الإرهاب» وتقديم المسؤولين عن هذا الهجوم إلى العدالة ومحاسبتهم.

وأدانت السفارة الأميركية في القاهرة الهجوم وقالت في بيان:« تدين سفارة الولايات المتحدة بقوة الهجوم بالقنابل الذي وقع صباح السبت في منطقة وسط القاهرة بالقرب من القنصلية الإيطالية» وتتقدم بالتعزية لأسرة ضحية هذا الهجوم وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين، ونكرر دعمنا الراسخ لمصر في حربها ضد الإرهاب».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا