• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في مجلس رمضاني تحت شعار (من القمة وبالهمة نبتكر)

«الشارقة للتعليم» يوصي بإنشاء مراكز للابتكار والإبداع في المؤسسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

أوصت الأمسية الرمضانية التي نظمها مجلس الشارقة للتعليم ضمن برامجه وفعالياته لشهر رمضان الكريم والتي تناولت موضوع الابتكار وذلك تحت شعار (من القمة وبالهمة نبتكر) والذي يصادف ذكرى وفاة مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ــ طيب الله ثراه ــ بأهمية تأسيس المعلم لأن يكون مبدعا ومبتكرا ولكي يخلق بيئة إبداعية وابتكارية لدى الطلبة.

ودعت التوصيات، التي تلتها عائشة سيف الأمين العام لمجلس الشارقة للتعليم والمنسق العام للأمسية، بأهمية إنشاء مراكز الابتكار والإبداع في كل المؤسسات التعليمية وغير التعليمية بجانب منح المدارس فضاءات حرة من الحرية لكي تبدع وتبتكر علاوة على قيام الشركات والقطاع الخاص بمسؤولية المجتمعية للمساهمة مع وزارة التربية والتعليم في تعزيز الابتكار والإبداع في الميدان التربوي.

وأكدت عائشة سيف أهمية العمل على وضع منظومة تعنى بالابتكار تبدأ من مرحلة الروضة لتعزيز المهارات الابتكارية وتنظيم مؤتمرات لتعزيز الابتكار والإبداع في المدارس والجامعات والمؤسسات هدفها الوصول بمنتج يحمل اسم وشعار «صنع في الإمارات» وفق المعايير العالمية والتنافسية الإقليمية ليكون الإبداع إنتاجا عالميا ومنافسا قويا في الأسواق.

وأوصت أيضاً إلى ضرورة الاهتمام بالمبدعين والمبتكرين لإنتاج المعرفة والعمل على تحديث قانون حماية الملكية الفكرية ليذلل للمبتكرين آليات التسجيل وحفظ براءات اختراعاتهم.

جاء ذلك في الجلسة التي أقيمت، نهاية الأسبوع الماضي، في قصر الثقافة بالشارقة لرصد واقع بيئة الابتكار من قبل المتحدثين والمدعوين إلى تكاتف الجهود بالتعليم الابداعي والجودة والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة مثل فنلندا التي أصبحت تنافس الاقتصاديات المتقدمة بسبب جودة التعليم ومخرجاته وتعزيز توجهات الدولة في تخصيص 1% من ميزانية المؤسسات الحكومية والخاصة للابتكار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض