• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال اللقاء الرمضاني للقيادات النسائية في الشارقة

جواهر القاسمي: واجبنا تمكين المرأة والارتقاء بمسيرتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

الشارقة (الاتحاد)

ثمّنت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، الجهود التي تبذلها القيادات النسائية في المؤسسات التي تعمل تحت مظلة سموها، واللواتي يسعيّن بإخلاص وتفانٍ لخدمة مؤسساتهن بما يتلاءم مع رؤيتها.

جاء ذلك خلال لقاء سموها بمديري المؤسسات وفرق عملهن في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، الثلاثاء الماضي، حيث التقت بـ100 من القيادات النسائية العليا والصفوف الثانية في المؤسسات. وينبع هذا اللقاء من منطلق حرص سموها على تمكين المرأة وتعزيز قدراتها، حيث بدأت هذا المشوار منذ أكثر من 30 عاماً، من خلال إنشاء عدة مؤسسات تهتم بالمرأة والأسرة والمجتمع ككل. كما تهتم سموها دائماً بمتابعة سير العمل في هذه المؤسسات، والاطلاع على الإنجازات التي حققتها فرق العمل، إلى جانب اهتمامها بتوفير كل ما يلزم لتطوير الخدمات التي تقدمها المؤسسات لأفراد المجتمع.

وعبّرت سمو الشيخة جواهر القاسمي عن مدى سعادتها بالخطى التي تخطوها كل قائدة في المؤسسات لخدمة كل فئة من فئات المجتمع على حدة، وتأمل أن تسعى هذه القيادات إلى بذل جهود أكبر في سبيل أداء الواجبات الموكلة إليهن بأكمل وجه وإيصالها بطريقة صحيحة لكل شرائح المجتمع.

وقالت سموها: «من واجبنا أن نسعى دائماً لتمكين المرأة في إمارة الشارقة، وفي جميع إمارات الدولة، حيث يجب أن ترتقي المرأة بنفسها في مكان عملها، وأن تسعى للتطوير من قدراتها وقدرات من حولها، فهي أساس المجتمع، تسعى للنهوض بأجيال المستقبل في عملها وفي منزلها، ولذلك فنحن في الشارقة نركز بشكل كبير على توفير حجر الأساس اللازم للارتقاء بالقيادات النسائية من خلال إعطائهن فرصة لتطبيق تجاربهن والمساهمة في إطلاق مشاريع تهدف لبناء مستقبل الدولة». وأضافت: «نريد أن تكون فتاة الشارقة قائدة معطاءة، مهما حققت من نجاحات فإنها لا تقف، بل تستمر بالعطاء والدراسة بجد واجتهاد ولا تتوقف بمجرد إكمال الدراسة، بل تسعى لتثقيف نفسها من خلال الإطلاع والقراءة بشكل مكثف ومستمر، فنحن نريد أن نرى طموحاتكن وإنجازاتكن على أرض الواقع، اسعين جاهدات لإبراز أنفسكن ولا تلتفتن للوراء، فأنتن قائدات اليوم وبانيات أجيال المستقبل».

ومن جهة أخرى، توجهت الشيخة موضي الشامسي، مدير عام إدارة مراكز التنمية الأسرية، إحدى مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بخالص الشكر والتقدير لسمو الشيخة جواهر القاسمي على إعطاء القيادات النسائية فرصة للنقاش حول أهم المحاور المتعلّقة بالقيادة النسائية في المجتمع. وقالت: «إن ما يجب أن تركز عليه مؤسساتنا هو التميز المؤسسي والتخطيط الاستراتيجي، وكتجربة بدأناها في إدارة مراكز التنمية الأسرية بتوجيهات كريمة من سمو الشيخة ودعمها وإيمانها بأن هذه الممارسات سترفع من قدرات الموظفات في الإدارة، إلى جانب حرص سموها الدائم يعطينا الدافع لتطبيق أفضل الممارسات على المستوى الإقليمي والعالمي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض