• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

العبادي: لا يجوز محاربة «داعش» ونأتي بمثل أفعاله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

بغداد (الاتحاد)

انتقد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، وجود جماعات مسلحة (طائفية) في البصرة ومحافظات أخرى، وتوعد عصابات الخطف بأقصى العقوبات، مشدداً على أنه «لا يجوز محاربة «داعش» الإرهابي وممارسة ما يرتكبه من أفعال وحشية وانتهاكات».

وقال العبادي في كلمة متلفزة خلال لقائه عدداً من عوائل ضحايا العنف والسجناء السياسيين، إن «المقاتلين في الجبهة لا يضحون بأرواحهم لكي يتم احتلال أبنية كما حصل مؤخراً في منطقة زيونة، أو من أجل أن تزداد أموال الأحزاب، وإنما للدفاع عن الأرض والمقدسات».

وأضاف رئيس الحكومة العراقية أن توجيهات المرجعية واضحة وهي وجوب العمل تحت غطاء الدولة العراقية، ونحن لا نريد جهات مسلحة متعددة خارج سلطة الدولة، متسائلاً: «ماذا تفعل تلك الجماعات في البصرة وباقي المحافظات.. هل يوجد «داعش» في البصرة».

وشدد على أنه «لا يجوز أن نحارب «داعش»، ونأتي بمثل أفعاله»، لافتاً إلى أن «جهدنا الأمني داخل المحافظات هو لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة، ونحن نقاوم جرائم الاختطاف ونضربها عندما تزداد؛ لأن من ينفذها يستحق أقصى العقوبات».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا