• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

معهد مصدر يدعم التنوع الاقتصادي عبر الابتكارات التقنية وإعداد الكفاءات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

عمر عليمات (أبوظبي) - قال الدكتور طه واردة، مدير مركز أبحاث المياه الذي أطلقه معهد مصدر مطلع الأسبوع الحالي إن تجميع الخبرات والإمكانات المتعلقة بالمياه في مركز واحد يؤسس لعمل منظم وموحد، يساهم في إنتاج وإدارة المياه النظيفة وتحديات الموارد المائية التي تواجهها الإمارات والمنطقة.

وأضاف في تصريحات لـ «الاتحاد»، على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل، إن معهد مصدر، وقبل تأسيس هذا المركز، عمل على العديد من أبحاث المياه، إلا أنها كانت أبحاث منفصلة وغير مجمعة في بوتقة واحدة، لذا قرر المعهد توحيد جهود الكوادر والخبرات والأبحاث في مكان واحد وتحت مظلة محددة، لتعظيم الفائدة من هذه الأبحاث، بحيث يمكن التواصل بين الباحثين بشكل أفضل، وتدار العملية البحثية بطريقة فعالة، وتقديم الخدمات الابتكارية للدولة في قطاع المياه.

لفت إلى أنه يتم العمل حالياً على «علوم الأمطار» بهدف تطوير تكنولوجية تساهم في التنبؤ بالأمطار والاستخدام الأفضل لها، علاوة على دراسة أثر التغير المناخي في هطول الأمطار في الدولة.

ولفت إلى أن المركز يعمل على دراسة تغير أوقات هطول الأمطار في الإمارات بعكس السنوات الماضية. ولفهم التغيرات الحاصلة سواء على صعيد الكمية أو أيام الهطول لا بد من دراسة التغيرات المناخية بشكل دقيق.

وحول أهمية هذه الدراسة أوضح الدكتور واردة أنه في حال وجود نماذج مثالية للأمطار سنتمكن من استخدامها بشكل أفضل، وخفض الاستهلاك من المياه المحلاة، وتقليل الاعتماد عليها.

كما يعمل المركز على مجموعة أبحاث بأحدث التقنيات المتعلقة بتحلية مياه البحر، بحيث يتم زيادة الإنتاج بصورة يمكن معها تخزين الكميات الإضافية كمخزون استراتيجي، علاوة على تطوير تقنيات جديدة لمعالجة المياه بطرق تتطلب طاقة أقل ونتائج أفضل، ودراسة كيفية استخدام المصادر البيئية الطبيعية لمعالجة المياه المستخدمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا