• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

عبر منصة «أبوظبي للإعلام» بـ «الشارقة للكتاب»

«ناشيونال جيوغرافيك العربية».. صفحات من أسرار الطبيعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

خلال الدورة الـ36 للشارقة الدولي للكتاب، استقطب جناح أبوظبي للإعلام، ومجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية، جموعاً غفيرة من الصغار والكبار، مدفوعين بفضولهم المعرفي وشغفهم بمجالات الاستكشاف والاطلاع على مختلف أسرار عالمنا المحيط، مستمتعين بكل ما تقدمه هذه المطبوعة الاستثنائية على مستوى العالم من روافد تعليمية وتثقيفية ملهمة، وعبر أعداد متميّزة من باقة إصداراتها الشهرية التي تعنى بشتى حقول العلوم والتكنولوجيا، بالإضافة إلى علم الآثار والبيئة.

المتابع لمسيرة «ناشيونال جيوغرافيك العربية» منذ بزوغ فجرها مع أبوظبي للإعلام في أكتوبر عام 2010 وإلى يومنا هذا، سيكتشف كيف أن هذه المطبوعة الرائدة على كافة أنحاء الوطن العربي، قد تمكنت وبنجاح من احتلال حيز كبير من ثقافة واهتمام القراء العرب، خاصة من عشاق القراءة والمطالعة ومحبي الطبيعة ومتابعة القضايا البيئية، للانفتاح على ثقافات العالم والتواصل بين مختلف الشعوب والحضارات.

محتوى دسم

وتقول السعد المنهالي رئيسة تحرير المجلة: من خلال هذا التظاهرة الثقافية الأكبر في المنطقة والتي تتألق بها شارقة الإمارات لأكثر من ثلاثة عقود ونصف، وكجزء من كيان أبوظبي للإعلام إحدى مطبوعاتها المتعددة المشارب والألوان «جريدة الاتحاد، مجلة زهرة الخليج، مجلة ماجد، بالإضافة إلى مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية»، نسعى لتعزيز حضورنا ووجودنا كمطبوعة عربية فريدة من نوعها، نابعة من المجلة الأميركية الأم «ناشيونال جيوغرافيك ماغزين» والتي تأسست منذ عام 1888، شاملة 40 نسخة عالمية تصدر بلغات أجنبية متعددة ومن مختلف الدول، لتأتي نسختنا الناطقة بالعربية كتتويج لهذا الإرث الثقافي والإنساني، مميّزة بمحتوى معلوماتي دسم، ومروّجة لمواضيع هادفة تتحرى أقصى معايير الدقة والموضوعية، كما تتسم بالتنّوع والفرادة بشكل غير مسبوق، بالإضافة لكونها تؤلف وفق صياغات لغوية عربية بليغة، مزودة بمختلف الوسائل الإيضاحية والصور الفوتوغرافية المدهشة التي تلتقطها عدسات أشهر مصوري العالم من العرب والأجانب.

قنوات تواصل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا