• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تفعيل القرار بشكل كامل بعد عام من صدوره

بلدية أبوظبي تبدأ تصنيف وتسجيـل وتـوثيق العزب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

تبدأ بلدية مدينة أبوظبي إجراءات تصنيف وتسجيل وتوثيق العزب في أبوظبي؛ حيث ستشمل الإجراءات العزب الحالية القائمة والمستقبلية.

وكشف مصبح مبارك المرر المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة أن الأشهر الثلاثة المقبلة ستشهد تشكيل لجنة مشتركة تضم بلديات أبوظبي والعين والمنطقة الغربية تحت مظلة دائرة الشؤون البلدية، وستقوم اللجنة بمهام وضع آليات تنفيذ قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، بشأن العزب بما يحقق مصلحة المواطنين، وأوضح المرر في لقاء مع الصحفيين نهاية الأسبوع الماضي أن القرار سينفذ بعد عام من صدوره، وخلال هذه الفترة التحضيرية ستنسق بلدية أبوظبي مع الجهات المختصة بهدف تصنيف كافة العزب الحالية في أبوظبي وفقاً للفئات المعتمدة واقتراح المناطق المناسبة لتأجير العزب مع المرافق الخدمية لها، وتسجيل وتوثيق وتأجير كافة العزب. وأكد أن كافة العزب في إمارة أبوظبي تُعد أراضي مؤجرة للأغراض المحددة لها، وتتولى دائرة الشؤون البلدية والبلديات الثلاث إصدار عقد إيجار موحد لكل فئة من فئات العزب في الإمارة بعد موافقة المجلس التنفيذي، موضحاً أنه يوجد في أبوظبي حتى الآن 2549 عزبة منتشرة في أبوظبي ومسجلة من مختلف أنواع العزب، وسوف يسهم القرار في تنظيم العزب وتصنيفها مما يتيح للمواطن سهولة الإجراءات والتقدم حسب نوع العزبة المطلوبة. وأكد أن القرار الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بشأن العزب سيكون له دور فعال في تنظيم عملية تشييد العزب وإدارتها وتأجيرها، وقال المرر إن القرار جاء لتنظيم عملية إنشاء وتشييد العزب ضمن إطار لوائح وقوانين تضمن للمواطنين خدمات متكاملة، ومن هذا المنطلق أعطت الجهات المختصة مهلة سنة كاملة من تاريخ صدور القرار حيث يبدأ تفعيل قرار سمو ولي العهد بعد سنة ، وسوف يستثمر هذا الوقت لاستجلاء وتوضيح جميع المتطلبات التي تساهم في تحقيق أهداف القرار بالنسية لجميع الأطراف المستفيدة من القرار.

وأوضح المرر أن القرار يؤكد جملة من المعايير والاشتراطات العامة المتعلقة ببناء العزب وتصنفيها حسب الأنواع والأغراض والمدد الزمنية، ومن هذه المعايير العامة: ألا تزيد مساحة المباني المقامة في العزبة عن نسبة 15% من إجمالي المساحة العامة للعزبة، أي يحق لمالك العزبة أن يقيم المنشآت والمباني التي تخدم عزبته على هذه المساحة مع الاحتفاظ ببقية المساحة شاغرة من أي منشآت أخرى وذلك بالشكل الذي يتوافق مع أغراض واستخدامات العزبة ونوعها. وحول تصنيف العزب وأنواعها أكد أن القانون صنف العزب وفقاً لأغراض استخدامها ومنها: عزب التربية وتكون مساحة الأرض المحددة والمؤجرة لاستخدامها في تربية أنواع محددة من الحيوانات لغرض الإكثار أو الإنتاج أو الاستخدام في الرياضات أو لتلبية الاحتياجات الاجتماعية المختلفة، وتشمل عزب تربية الإبل والأغنام والماعز، أو أي حيوانات أخرى تحددها الجهات المختصة، وعزب رعاية هجن السباق وهي مساحة الأرض المحددة والمؤجرة لغرض رعاية الإبل (الهجن) المخصصة لرياضة سباق الهجن، بالإضافة إلى عزب الرعي وهي مساحة الأرض المحددة المؤجرة لغرض حجز الحيوانات في مناطق الرعي المحددة والمرخصة من قبل الجهات المعنية لفترة زمنية معلومة وفقاً للتشريعات السارية، وبصفة خاصة القانون رقم (13) لسنة 2005 بشأن تنظيم الرعي بإمارة أبوظبي، والعزب الموسمية وهي مساحة الأرض المحددة والمؤجرة كعزبة لإقامة أنشطة رياضية أو اجتماعية أو خدمية أو ترفيهية من بداية شهر أكتوبر ولغاية نهاية شهر أبريل من كل عام، ما لم تقض ظروف الحال بخلاف ذلك وتشمل عزب تلقيح الإبل، وعزب خدمات الإبل، وعزب الأنشطة الاجتماعية والرياضية والترفيهية. وأكد المرر أن لاستئجار العزبة لا بد أن يكون المستأجر متمتعاً بجنسية دولة الإمارات، ولا يقل عمره عن واحدة وعشرين سنة ميلادية، وأن يمتلك أو يتعهد بامتلاك عدد من الحيوانات المسموح بها في عزب التربية، وأن يقوم بتجهيز العزبة بهذا العدد من الحيوانات بعد ثلاثة أشهر من تاريخ سريان عقد التأجير، وأن تكون جميع الحيوانات مسجلة في نظام تعريف وتسجيل الحيوانات بالإمارة، وألا يكون مستأجراً لعزبة أخرى ما لم يثبت زيادة عدد الحيوانات التي يملكها عن الحد الأعلى لاستيعاب عزبته الحالية أو تربيته لنوع معين ومختلف من الحيوانات أو لأسباب جغرافية واجتماعية، ويستثنى من ذلك عزب الرعي. وأوضح المرر أنه يتوجب على مستأجري العزب بناء المرافق السكنية أو الخدمية والمنشآت المخصصة لتربية الحيوانات بعد الحصول على الترخيص اللازم من دائرة الشؤون البلدية وفقاً لفئات العزب واشتراطاتها ومنها: فئة عزب التربية وعزب رعاية هجن السباق: وضمن هذه الفئة يتوجب بناء الأسيجة وكافة أنواع الحظائر، وتشييد استراحة واحدة ومجلس ضيافة واحد لكل عزبة، وإنشاء المرافق الخدمية الخاصة بتربية الحيوانات وسكن لعمال العزبة.

وفي فئة عزب الرعي والعزب الموسمية يمكن استخدام البيوت المتحركة ونصب الخيام لأغراض سكن عمال العزبة أو الضيافة وإقامة المظلات والأسيجة المؤقتة للحيوانات.

ويلزم قرار تنظيم العزب مستأجري كافة فئات العزب بالعديد من المتطلبات ومنها إزالة أي منشآت أو مرافق أو أسيجة أو أدوات أو أية مخلفات أخرى في الأرض المخصصة لهم كعزبة، وإعادتها الى الحال الذي كانت عليه في السابق قبل التأجير ما لم توافق البلدية المعنية على إبقاء المستحدثات عند انتهاء أو عدم تجديد عقد الإيجار.

وأن لا تزيد مساحة بناء الاستراحات والمرافق الخدمية وسكن العمال في العزب على نسبة 15% من المساحة الكلية للعزبة وتستثنى من ذلك المرافق التي تستخدم في مشاريع الإنتاج الحيواني.

وفي هذا الإطار بين المرر أن البلدية تعتمد آلية منهجية في مراقبة العزب للـتأكد من مطابقتها للمواصفات والمعايير المطلوبة، ويحق لموظفي البلدية الدخول إلى العزب أثناء الجولات التفتيشية الدورية أو في حالة تلقي الشكاوى والبلاغات -عدا الأماكن المخصصة للسكن- للتأكد من التزام مستأجر العزبة أو شاغلها بأي صفة كانت لاشتراطات منح الرخصة، كما تقوم البلدية بأعمال الرقابة والتفتيش حسب القوانين المعمول بها في إمارة أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض