• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تفقده سلطان بن زايد في سويحان

السوق الشعبي.. بوابة إلى الماضي العريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 فبراير 2017

أحمد السعداوي (أبوظبي)

قام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، بزيارة إلى السوق الشعبية بـ«مهرجان سلطان بن زايد التراثي»، في سويحان أمس، حيث تجول بين مختلف أقسامها متفقدا الأركان التراثية وكافة الدكاكين المشاركة التي زاد عددها عن سبعين دكانا، مطمئنا سموه على مشاركة صاحبات الدكاكين وعلى مدى حرصهن على إبراز المفردات والمنتجات التراثية التي تجسد التراث الوطني أمام الزائرين، كما اطمأن على الجهات المشاركة الأخرى في السوق.

واستُقبل سموه من قبل المشاركين في المهرجان بحفاوة بالغة، وألقت عدد من النساء المشاركات عددا من القصائد التي تبين خصال سموه وفضائله التي تشرَّبها من والده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وتمجِّد دور سموه في الحفاظ على التراث الوطني وتعزيز الهوية الوطنية عبر مهرجانات وفعاليات متنوعة، فيما تقبَّل سموه إهداءات بعض النساء من التحف والمنتجات التراثية.

كما التقى سموه طالبات عدد من المدارس اللواتي زرن السوق الشعبية وفعاليات المهرجان ضمن برنامج يومي لزيارات الوفود الطلابية، وأتاح سموه للطالبات التقاط الصور التذكارية معه، كما تحدث سموه خلال جولته مع عدد من أعضاء فريق روح الإمارات التطوعي، واطمأن على مدى حبهم وتفاعلهم مع عملهم، ومع فعاليات المهرجان.

واكتظت السوق الشعبية بالزوار من داخل الدولة ومن خارجها، ومن بينهم لورانس ديكينسون السفير الكندي غير المقيم السابق في الخليج، وزوجته مارجريت ديكينسون الباحثة في مجال الأكلات الشعبية في مختلف المجتمعات، اللذان قدما للإمارات سائحين، إذ أبدت السيدة ديكينسون إعجابها بالواقع، الذي وصفته بالرائع والجميل، الذي تقدمه السوق الشعبية كنماذج لمكونات التراث الإماراتي، مشيرة إلى أنها شاهدت بعض المفردات مثل ملابس العروس الإماراتية للمرة الأولى.

وأشاد السفير ديكينسون بالمهرجان عامة وبالسوق الشعبية خاصة، مقدرا دور القيادة الإماراتية، واهتمام سمو الشيخ سلطان بن زايد بالحفاظ على كل مكونات التراث، وتعزيز منجزاته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا