• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جناح الهيئة يستقبل عدداً من الوزراء والمسؤولين

«كهرباء أبوظبي» تعرض أبرز مشاريعها التطويرية في قمة الطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بزيارة تفقدية صباح أمس لجناح هيئة مياه وكهرباء أبوظبي وشركاتها، ضمن فعاليات «القمة العالمية لطاقة المستقبل»، و«القمة العالمية للمياه 2014»، بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، ضمن «أسبوع أبوظبي للاستدامة». واطلع معاليه على البرامج والخطط التي تبنتها الهيئة في قطاع الكهرباء والماء والطاقة المتجددة التي ترقى لطموحات إمارة أبوظبي الهادفة للمحافظة على البيئة والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية، فضلاً عن المشاريع التي تقوم بها الهيئة على مستوى أبوظبي بشكل خاص، والدولة بشكل عام.

وتعرف معاليه على أحدث الأجهزة والمعدات الكهربائية المستخدمة من قبل الهيئة والشركات التابعة لها، والدراسات العلمية التي يجريها المركز الوطني لأبحاث الطاقة والمياه التابع للهيئة، بالإضافة إلى برامج الترشيد للحد من استهلاك الماء والكهرباء، وغيرها من المجالات المرتبطة بذلك.

من جانب آخر، قام معالي سهيل محمد المزروعي وزير الطاقة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لـ«مصدر»، يرافقهما عبدالله سيف النعيمي مستشار هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، بجولة في أرجاء المعرض، اطلعوا خلالها على عدد من أجنحة الشركات المحلية والعالمية والمشاركة في المعرض.

وشهد اليوم الثالث للحدث زيارات لكبار المسؤولين لجناح هيئة مياه وكهرباء أبوظبي وشركاتها، في مقدمتهم معالي محمد أحمد البواردي عضو المجلس التنفيذي رئيس اللجنة التنفيذية، ومعالي ماجد علي المنصوري رئيس دائرة الشؤون البلدية في بلدية أبوظبي، ورزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي.

وشهد الزيارات محمد سالم الظاهري مدير دائرة التخطيط والتطوير في الهيئة، ومحمد سالم بن عمير الشامسي مدير عام شركة العين للتوزيع، وعبدالعزيز الحميدي مدير عام شركة أبوظبي للمياه والكهرباء، وعارف خوري مدير عام شركة المرفأ للطاقة بالإنابة، والمهندسة علياء الكعبي مديرة دائرة الأعمال المساندة بالإنابة، وعدد من المديرين وموظفي الهيئة وشركاتها.

ويشارك المركز الوطني لأبحاث الطاقة والمياه، التابع لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، في القمة بمشاريع متقدمة عدة حول تطبيقات تكنولوجيا إنتاج الطاقة وتحلية المياه والبيئة.وأشادت الدكتورة حمدة علي سعيد آل ثاني مدير مركز الأبحاث في الهيئة، بالجهود الكبيرة والمثمرة التي قام بها الباحثون الإماراتيون العاملون في مركز الأبحاث. ومن أهم البحوث العلمية التي تم عرضها، بحث تطوير وإنتاج الخلايا الشمسية ذات حجم المختبرات والملائمة للظروف المناخية للإمارات، حيث قام البروفيسور فلاح حسون استشاري رئيسى للطاقة المتجددة بالمركز، بعرض آخر المستجدات والنتائج وتدشين أول ثمار البحث بإنتاج أول خلايا شمسية إماراتية الصنع والحصول على كفاءة تحويل طاقة شمسية إلى كهربائية بما يعادل 14,76٪. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا