• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

تمساحان في ضيافة حديقة الإمارات للحيوانات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

في إطار مساعي حديقة الإمارات للحيوانات بمنطقة الباهية في أبوظبي للحفاظ على الحيوانات من الانقراض، ضمت إلى عائلتها زوجين من التماسيح، يطلق عليهما «دندي» و«اشانتي».

وطبيعياً، يستوطن التمساح مناطق واسعة في أفريقيا والساحل الغربي لمدغشقر، ومن الأطعمة التي يفضلها التمساح الدجاج وطائر السمان والأرانب والأسماك.

ولضمان جودة حياة الحيوانين، استضاف المنتجع خبير التماسيح ستيوارت كينج لمساعدة «دندي» و«اشانتي» في التأقلم في بيئتهما الجديدة. كما وفر لهما منزلا بمناطق عدة تتنوع فيها درجات الحرارة، وذلك كي يستطيعا التحكم بدرجة حرارة جسميهما، والتكيف مع موطنهما الجديد، علما بأن التماسيح تواجه درجات حرارةٍ مرتفعة في البراري، ما يجعل جو دولة الإمارات معتدلاً مقارنة بها.

إلى ذلك، قال هاري لاباج، المشرف والمدرب الخاص بالتمساحين، إن «وزن «دندي»، وهو الذكر، يبلغ نحو 150 كجم، ويصل طوله إلى 3.5 متر. في حين يبلغ وزن زوجته «أشانتي» 100 كجم وطولها 2.5 متراً»، مشيراً إلى أنه من عادة التمساح أن يتناول طعامه أثناء جلسات التدريب كي يتابع تنفيذ أوامر المُدربين.

وأوضح أنه بحكم اختلاف طبيعة الزواحف عن الثدييات، يتوجب على الزواحف التنقل بين مكان وآخر لضبط حرارة أجسادها، ففي حالة انخفاض درجة حرارة جسم التمساح يتوجه إلى مكان مشمس، وفي حالة ارتفاعها ينتقل إلى الظل أو إلى بركة الماء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا