• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

32 دولة تتنافس في مختلف الفئات وبزيادة قدرها 12%

ترشح 5598 عملاً لـ «الصحافة العربية» في أكبر مشاركة منذ إطلاق الجائزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

كشف نادي دبي للصحافة، عن تحقيق أرقام قياسية في نسب مشاركات الجائزة ضمن مختلف الفئات في دورتها الخامسة عشرة، حيث وصل عدد الأعمال التي تم تسلمها إلى 5598 عملاً، وبزيادة قدرها (12%) مقارنة بأعداد المشاركات في العام الماضي، ويعد هذا الرقم الأكبر في تاريخ الجائزة منذ إطلاقها في عام 1999، في مؤشر واضح على اكتساب الجائزة أهمية كبرى على مستوى الوطن العربي.

وقالت منى بوسمرة مدير النادي والجائزة: «إن الارتفاع اللافت في عدد الأعمال المقدمة للجائزة في دورتها الخامسة عشرة جاء متوافقاً مع تطلعات الأمانة العامة للجائزة في توسيع رقعة المشاركة والمحافظة عليها، وإيصال الصوت العربي إلى العالم، كما يعكس ارتفاع نسبة المشاركة النمو المتسارع الذي يشهده قطاع الصحافة العربية، ولا سيما بعد الإعلان عن فئة (الصحافة الذكية) في الدورة الثالثة عشرة، حيث شجعت هذه الفئة المؤسسات الصحفية على تبني التوجهات الحديثة والمستقبلية في عمل الصحافة العربية».

شهادة ثقة

واستعراضاً للمؤشرات والنسب الخاصة بالجائزة، قالت بوسمرة: إن عدد الدول المشاركة في هذه الدورة وصل إلى 32 دولة، منها العربية وغير العربية. وجاءت مصر في المرتبة الأولى من حيث عدد المشاركات التي وصلت إلى 1783 عملاً، وبنسبة قدرها (32%) من إجمالي الأعمال هذا العام، محققة نسبة مرتفعة مقارنة بالدورة الماضية، تلتها المملكة العربية السعودية، حيث وصل عدد الأعمال إلى 570 عملاً وبنسبة 10%، ثم تلتها فلسطين بـ 562 عملاً بنسبة 10%، ثم دولة الإمارات العربية المتحدة بـ 531 عملاً بنسبة 9%، فيما تلتها دول المغرب العربي بـ439 عملاً وبنسبة 8%، ثم متسلسلة كل من الأردن بـ 242 عملاً والسودان بـ224 عملاً واليمن بـ 192 عملاً والعراق بـ 185 عملاً والكويت بـ 164 عملاً وسوريا بـ 156 عملاً والبحرين بـ 154 عملاً ولبنان بـ 118 عملاً، وباقي الدول بمجموع بلغ 278 عملاً.

ومن ناحية التصنيف وفق الفئة، قالت بوسمرة: إن فئة الصحافة العربية للشباب استقطبت أكبر عدد من المشاركات لهذه الدورة، حيث وصلت إلى 805 أعمال، تلتها فئة العمود الصحفي بـ 675 عملاً صحفياً، وفئة الصحافة التخصصية بـ 549 عملاً، ثم فئة الصحافة الإنسانية بـ 542 عملاً، وفئتا الصحافة الاستقصائية والثقافية بـ 505 أعمال، ثم متسلسلة كل من الفئات السياسية والرياضية والصورة والكاريكاتير والصحافة الذكية والاقتصادية. وأشارت إلى أن التحول الإلكتروني في استقبال الأعمال ساهم في تعزيز كفاءة المشاركات وتذليل العقبات أمام الصحفيين، كما ألغى العوائق الجغرافية للمشاركين من مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم، وهذا ما تمت ملاحظته خلال الدورة الحالية في استقبال أعمال من 19 دولة عربية و13 دولة أجنبية شملت كلاً من إسبانيا - أستراليا - السويد - ألمانيا - المملكة المتحدة - النرويج - أميركا - بلجيكا - تركيا - سويسرا - فرنسا - كازاخستان - كندا، مؤكدة أن الجائزة في مراحل لاحقة ستوسع تحولها الإلكتروني، ليشمل كل مراحل العمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض