• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أن «عموري» يملك موهبة نادرة

إسماعيل مطر: رونالدو لا يستحق الكرة الذهبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أكد إسماعيل مطر نجم الوحدة والمنتخب الوطني لكرة القدم أن غياب «العنابي» عن المنصات أمر طبيعي٬ لأن ذلك يحدث لأكبر الأندية العالمية، التي تبتعد عن التتويجات لسنوات عدة، لأسباب متعددة، ولا يبدو الأمر عيباً٬ مشيراً إلى أن هدف الفريق من بداية الموسم كان واضحاً، باحتلال أحد المراكز الأربعة الأولى.

وتطرق إسماعيل مطر في تصريحاته لـ«موقع سوبر» إلى ظاهرة خروج اللاعبين المتميزين من الوحدة، حيث قال: «كل فريق له استراتيجية خاصة، ولا يستطيع أي لاعب أن يتجاوزها، وعلينا احترامها في المقام الأول، لكن في الوقت نفسه، فإن هذه الظاهرة تؤثر سلبياً على مستوى الفريق، لأنه يفتقد أهم ركائزه الأساسية، ولكن طالما أن الإدارة ترى أن هذا الأمر في مصلحة الفريق، لا يمكن الاعتراض عليه».

وبشأن عقده، نفى إسماعيل مطر ما شاع حول وصول النادي إلى اتفاق معه للتجديد، وقال: «لا أنكر أنني فكرت في الاعتزال، ولكن استبعدت الفكرة تماماً، خصوصاً أنني استطيع العطاء حتى سن الـ 35، والمشكلة الحالية في عقدي مع النادي ليس في التجديد، وإنما لابد أن يكون هناك اتفاق بين الطرفين، وهو ما نسعى إليه، وبعد مشوار امتد لمدة 14 عاماً لا أرى نفسي خارج أسوار «القلعة العنابية»، وشخصياً لا أعرف ما إذا كانت هناك أي عرض من أندية أخرى، وعموماً من الطبيعي أن يحدث ذلك، لأن الحديث عن إسماعيل مطر في النهاية، لا أريد أن أمدح نفسي ولكنه المنطق، وأتمنى أن تنتهي مسألة التجديد قريباً».

وعن رأيه في أفضل لاعب حالياً، أكد «سمعة» أنه لا يستطيع تقييم نفسه، ويرى أن عمر عبد الرحمن هو الأحسن حالياً، وحتى يستمر في تميزه، يجب عليه مواصلة تطوير مستواه، و«عموري» لا يحتاج شهادتي، فهو يملك إمكانات نادرة، واحترافه في الخارج يعود إلى جدية العروض ومدى رغبته».

وكشف إسماعيل مطر عن سبب استبعاده كريستيانو رونالدو خلال التصويت للكرة الذهبية، قال: «كنت أشجع ريال مدريد من أجل البرازيلي رونالدو، مع أنني «برشلوني»، وكل شخص له نظرته الخاصة، ورونالدو لا يملك أي إنجازات هذا الموسم، وسبب استبعادي لصاحب السداسية ريبيري هو أن بصمته في تحقيق الألقاب لم تكن كبيرة مع بايرن ميونيخ، وأرى ان إنييستا وتشافي ونيمار هم الأفضل حالياً في العالم، ولا أنكر أن رونالدو من بين الأفضل في العالم إن لم يكن الأبرز، لكن الأمر يعود إلى وجهة نظر شخصية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا