• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

أطلق وسم «#كل-يوم-تحفة-فنية»

السفير الفرنسي: الإمارات تضع عيناً على المستقبل وأخرى على التاريخ والتراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أعرب السفير لودفيك بويه سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة عن سعادته بافتتاح متحف «اللوفر - أبوظبي» أبوابه للجمهور، واصفاً الحدث بأنه «ثقافي تاريخي»، حيث إنه أول متحف عالمي في العالم العربي وتوج الحدث، بحضور إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي، أمس للمشاركة في حفل الافتتاح، بجانب القيادة الإماراتية.

وقال السفير بويه في فيديو مصور: «إن هذه اللحظة مهمة للعلاقات بين الجمهورية الفرنسية ودولة الإمارات، وتشكل تتويجاً لتعاون استثنائي، وهذا المشروع الذي ولد قبل 10 سنوات وبدعم من القيادة في البلدين هو أحد رموز الشراكة الاستراتيجية بين فرنسا ودولة الإمارات».

وأضاف: لمتحف « اللوفر- أبوظبي» معانٍ كثيرة أهمها أن دولة الإمارات تضع عيناً على المستقبل، وأخرى على التاريخ والتراث مثل فرنسا، والمتحف أيضاً يحمل رسالة انفتاح وتسامح وحوار بين الحضارات ورسالة ضد الإرهاب والتطرف من الذين يهاجمون الثقافة والإنسان، وفرنسا فخورة بأنها شريك لدولة الإمارات في هذه الجهود، وأذكر بصفة خاصة الاجتماع الدوري حول حماية التراث الذي عقد في أبوظبي نوفمبر 2016.

وذكر أن متحف «اللوفر - أبوظبي» هو أول متحف عالمي في هذا القرن وفي العالم العربي، وهو ثروة وثورة فنية في الوقت ذاته وتتحاور فيه التحف من أزمنة وحضارات مختلفة، مشيراً إلى أن الهندسة المعمارية للمتحف الذي صممها جان نوفيل على هيئة مدينة عربية تسمح للزائر أن يجول تحت قبة تطل على البحر وأن يعيش تجربة خيوط الضوء التي تشبه ظل النخيل في واحات الإمارات .. ويضم متحف اللوفر أبوظبي أكثر من 600 قطعة إلى جانب 300 عمل من 13 متحفا فرنسيا آخر وهذه رحلة عبر الزمان والمكان وستكون بلا شك رحلة مثيرة للاهتمام، وقال: «أدعوكم لاكتشاف الأعمال على حسابي الشخصي تويتر «#كل-يوم-تحفة-فنية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا