• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

خلال افتتاح «اللوفر - أبوظبي»

ماكـرون: ميلاد صرح ثقافي عالمي في العاصمة الإماراتية أكبر رد على أولئك الذين يريدون تدمير الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في كلمته خلال حفل افتتاح «اللوفر - أبوظبي» أمس، اعتزازه بعلاقة الصداقة التي تربطه بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واصفاً سموه بالأخ والصديق المقرب الذي يشكره بحرارة على دعوته له لحضور حفل افتتاح المتحف. وقال الرئيس الفرنسي: إن ميلاد صرح ثقافي عالمي في العاصمة الإماراتية هو أكبر رد على أولئك الذين يريدون تدمير الإنسانية؛ لأنه يمثل جسراً للجمال الفني الذي يوصل قارات العالم والأجيال البشرية ببعضها البعض، واصفاً المتحف الجديد بـ «الخيالي الذي يعرض أوجه الحضارة الإنسانية عبر عصور التاريخ».

وأضاف ماكرون: «تستحضرني هناك شخصية روائي روسي معروف هو الكاتب الروسي الكبير فيودور دوستويفسكي وعبارته الجريئة «الجمال سينقذ العالم» التي تجسد جوهر فلسفته في الحياة ونحن بالجمال والثقافة والحضارة يمكننا فعلاً إنقاذ العالم .. الجمال هو قلب الثقافة وأساس التعليم، ويتشخص في أشكال عدة و تعابير عدة، وهو بحث مستمر.. وهذا الجمال هو الذي يجمعنا في هذا المكان هنا في أبوظبي».

وعبر الرئيس الفرنسي عن إعجابه بالنموذج التي باتت تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة في العالم، واصفاً إياها بنقطة التقاء العالمين الغربي والعربي وملتقى الشعوب والحضارات والصديق الأقرب لأوروبا، مؤكداً أن الإمارات نجحت وبشكل كبير في تحقيق توازن استراتيجي في علاقتها بالقارات الأوروبية والأفريقية والآسيوية.

وأشاد ماكرون بحكمة السياسة الدولية لدولة الإمارات وحسن مواقفها، وهي الموجودة في قلب منطقة ساخنة تشغل بال العالم بأسره، معبراً عن إعجابه بقدرة دولة الإمارات على تقديم نموذج فريد في العالم تعيش على أرضه ديانات وأصول وأجناس مختلفة.

وقال: «إن الإمارات تقدم لنا اليوم قصة نجاح في مجالات عدة، فهي لم تنجح فقط فيما قلته، بل أيضاً نجحت أيضا في مواجهة تحديات عدة، بينها تحدي التغيرات المناخية التي تواجهنا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا