• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كأس ولي العهد السعودي

الهلال والنصر يعبران الفتح والشباب إلى النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

الرياض (د ب أ) - تأهل فريقا الهلال والنصر لنهائي كأس ولي العهد السعودي أمس الأول بعدما تغلب الهلال على مضيفه الفتح على ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية بالإحساء بهدفين نظيفين فيما فاز النصر على الشباب بهدف نظيف على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في المربع الذهبي للبطولة.

وفي المباراة الأولى سجل هدفي الهلال اللاعبان تياجو نيفيز عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة 66 وناصر الشمراني في الدقيقة 88.

وفي اللقاء الثاني حسم المهاجم البديل حسن الراهب المواجهة لمصلحة فريقه النصر حينما سجل هدف اللقاء الوحيد في الشوط الإضافي الأول وتحديدا في الدقيقة 101، ليعلن تأهل فريقه النصر للقاء الختامي على كأس البطولة.

من جانبه، أشاد الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس مجلس إدارة نادي الهلال بالجهاز الفني لفريق كرة القدم بقيادة المدرب الوطني سامي الجابر وذلك بعد أن نجح في قيادة الفريق لنهائي كأس ولي العهد على حساب فريق الفتح.

وقال: «أوجه الشكر القدير للمدرب الوطني سامي الجابر على جهوده في أول سنة تدريب له ولديه الطموح الكبير، والدليل على ذلك أن المنافسة محصورة بين الهلال والنصر في الدوري الآن، وعاد الجابر ووصل بالفريق إلى نهائي كأس ولي العهد في إنجاز آخر، وهذا دليل على انه يسير في الطريق الصحيح ونحن نعمل لإسعاد جماهيرنا ونحن كإدارة وأعضاء شرف اعتقد أننا اعددنا فريقا كبيرا وقادرا أن يكون عنصرا ثابتا في المنافسات المحلية والقارية في الأربع سنوات المقبلة لما يمتلكه من أعمار سنية صغيرة وفقط قد يحتاجون إلى عنصر أو عنصرين الموسم المقبل، والهلال حتى الآن لم يظهر بنسبة 50% من المستوى الذي يلبي طموحات الجماهير».

وتابع: « في نهاية الأمر لا يوجد إنسان معصوم من الانتقاد ولكني أرى أن سامي الجابر شخصية جدلية منذ أن كان لاعباً وهناك شخصيات في الأندية الكبيرة غالباً تنقسم آراء الجمهور حيالها فهناك من يدعم الجمهور خطواتها أو العكس، وسامي هو نجم كبير في تاريخ الكرة السعودية وواجه النوعين لذلك متوقع انه سيلاقي تلك الوتيرة وهو مدرب للفريق بحكم انه يملك شعبية كبيرة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا