• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يمارس الرياضة ويختم القرآن كاملاً طقوس صائم

محمد التميمي: «الخيم الإماراتية» ملتقى الأصدقاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

أشرف جمعة(أبوظبي)

أشرف جمعة(أبوظبي)

ينظر محمد التميمي أصغر طيار في شركة الاتحاد للطيران والذي حصل على مسمى وظيفة كابتن طيار في عمر 28 عاماً لبوينج 777، إلى شهر رمضان الفضيل على أنه موسم للطاعات، وعمل الخير، ورغم المسؤوليات المنوطة به فإنه يمارس طقوسه الرمضانية بشكل يومي فهو من محبي العمل وبخاصة في الشهر الكريم. وأضاف أنه يمارس الرياضة ولا ينفصل أبداً عنها مهما كانت الظروف وهو ما أكسبه بنياناً قوياً ورشاقة عالية، فضلاً عن أنه أول إماراتي وخليجي وعربي يحصل على 14 شهادة مدرب معتمد في الكروسيفت من أميركا، وهو ما يدفعه إلى أداء تمارين القوة والرشاقة بشكل دائم قبل الإفطار، بالإضافة إلى أن التميمي من عشاق التزاور والسفر إلى مواطن الأقارب، ومن ثم الجلوس مع الأصدقاء في الخيم الرمضانية وقراءة القرآن الكريم قبل النوم.

أكثر من جزء

يبين أنه يضاعف من قراءة القرآن الكريم في العشر الأواخر ويتلمس الأوقات التي يستطيع فيها أن يتخطى أكثر من جزء، إذ يرى أن أفضل هذه الأوقات بعد صلاة الفجر مباشرة، حيث يجد نفسه قد أتم ما يقرب من جزأين في هذه الوقت الذي يتنفس فيه الصبح، مشيراً إلى أن الوقت يتفلت في رمضان، لذا فلابد من الحرص على تنظيمه ومن ثم وضع جدول لختم المصحف الشريف.

أجواء إيمانية

ويذكر أنه يعيش هذه الأيام أجواء إيمانية عالية في العشر الأواخر التي يكثر فيها الدعاء طلباً للعفو والمغفرة ومن ثم الحرص على الطاعات وإخراج الصداقات للفقراء لافتاً إلى أنه يخصص العشر الأواخر لصلاة القيام في المسجد ومن ثم إخراج هذه الصدقات، إذ يرى أن هذه الأيام هي موسم البر والبركة.

ويورد أنه دائماً يتواصل مع أصدقائه بعد الانتهاء من الدوام الرسمي، حتى يتسنى لهم الاتفاق على الالتقاء في إحدى الخيم الرمضانية التي يعدها صفوة المجالس في الشهر الكريم، وكونها تجمعه بعدد من أصدقائه الذين لا يتسنى له الالتقاء بهم في الأيام العادية، نظراً لسفراته الكثيرة على خطوط الطيران مشيراً إلى أن رمضان يجمعه بصحبته القديمة التي لا تزال تحافظ على عهد الصداقة والمودة رغم ظروف العمل التي جعلت كل واحد منهم مشغولاً بعض الشيء.

قبل الإفطار

وعن ممارسة الرياضة يوضح التميمي أنه رياضي بالفطرة ويحافظ بشكل كامل على قوامه ورشاقته وبناء عضلاته ، لذا فهو يحرص على أداء التمارين كل يوم قبل الإفطار، لكنه يخصص ساعة بعد صلاة لأداء التمارين التي تحتاج إلى جهد أكبر ويلفت إلى أنه يحاول أن يخسر خمسة كيلوجرامات خلال الشهر الفضيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا