• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

على مائدة سورية

عودة إلى التراث وحديث عن العادات الأصيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يوليو 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

يجمع رمضان الأهل والأقرباء حولها، وفي ظل محبة الوالدين الدكتور محمد نورس فوز وصفا وكيل، اجتمع الأولاد والأحفاد حول مائدة رمضانية على الطريقة السورية، وكانت عامرة بالخير، وفيها تشكيلة من الأطباق المتنوعة بالأسماك البحرية وما يناسبها من مقبلات.

وفي مستهل الجلسة، أشار الدكتور محمد نورس إلى أن زوجته «أم سامي»، اختارت إفطار الأسماك على رأس المائدة، لأن العائلة من أبناء اللاذقية المشهورة بطهي الأسماك وتحضيرها بطرق متعددة.

وازدانت المائدة بطبق السمكة «الحارة»، إلى جانب سمك «الطاجن»، وكان الطبق البحري الرئيسي «صيادية السمك»، وما يناسب من مقبلات متبل الباذنجان، التبولة، البطاطا المقلية، وقد اختارت السيدة صفا بعض الأكلات الشعبية التي كادت تنسى من ذاكرة جيل الشباب وهي «كبة بسلق».

وتشير إلى ضرورة إعداد بعض الأكلات الشعبية القديمة بين فترة وأخرى، لأنها من تراثهم حتى لا تنسى ويعرفها الأولاد والأحفاد، وتوضح أن مكونات «كبة السلق» من البرغل والطحين والملح، وتحضر بمقادير معينة، ثم يعجن المخلوط ويترك لفترة، بينما يقطع السلق، ويوضع على نار يصفى ويضاف عليه البصل والزيت وبعض الفلفل الأحمر، وهذه الخلطة تحشى فيها عجينة البرغل والطحين بدلاً من اللحمة، ثم تسلق ويوضع عليها حامض الرمان أو السماق، وهي أكلة يحبها الناس النباتيون أو غير المقتدرين على شراء اللحمة.

تميز ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا