• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

خلال ندوة لمركز جنيف لحقوق الإنسان

خبير عالمي: «القيادة» سر نجاح الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

نظم مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي ندوة بدبي حول خصائص القيادة، تحدث فيها الخبير العالمي في مجال القيادة والابتكار مايكل كولي المدير التنفيذي السابق لوكالة رويترز في الشرق الأوسط، حيث تناول خصائص القيادة القادرة على تحقيق النجاح على جميع المستويات من الأسرة إلى الشركة إلى الدولة، وشهد الندوة عدد من كبار الشخصيات والأكاديميين والمهتمين بالشأن العام، وأشار المتحدث إلى أن نموذج دولة الإمارات التي حققت في سنوات قليلة ما لم تحققه دول أخرى تملك من الموارد والموقع والمناخ ما يفوق دولة الإمارات بكثير، ولكنها لا تملك القيادة المتميزة التي قادت دولة الإمارات خلال جيلين متتاليين، مؤكداً أنه إذا أردنا معرفة سر نجاح دولة الإمارات نستطيع القول في كلمة واحدة وهي «القيادة».

واستعرض «كولي» أهم خصائص القيادة القادرة على صنع المعجزات، وحددها في كلمة واحدة هي «وضوح الأهداف»، أي أن يكون لدى القيادة رؤية واضحة لما تريد أن تصل إليه في المستقبل القريب والبعيد، وهذا ما تحقق في زايد وراشد، رحمة الله عليهما، فقد كانت لديهما رؤية واضحة للصورة التي ينبغي أن تكون عليها الإمارات بعد قرن من بداية حكمهما، فقد تجاوزا فكرة المحافظة على البقاء والوجود كأحد أهداف القيادة، وركز كل من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمة الله عليهما، على التميز والنمو والتطور الدائم، ثم جاءت بعدهما قيادات تحمل نفس الفكر والمنهج، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقفزوا بالإمارات خطوات شاسعة للأمام، حيث تجاوزوا فكرة التميز إلى فكرة التفرد، أي أن تكون الإمارات الرقم الأول في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا