• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

مشكلة في الخط الخلفي للفريقين

«العميد» يعاني ضعف العمق الدفاعي.. و«الأطراف» أزمة «فخر أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يناير 2018

القاهرة (عمرو عبيد)

يعاني الفريقان من تراجع واضح على مستوى الدفاع في الآونة الأخيرة، حيث تلقى العميد 7 أهداف في آخر 6 مواجهات بمعدل 1.2 هدف في كل مباراة، وتبادل محمد الحوسني وأحمد شامبيه حراسة عرين القلعة الزرقاء خلال تلك الجولات، حيث دافع الحوسني عن الشباك في 3 مباريات بنسبة نجاح في التعامل مع تسديدات المنافسين بلغت 60%، بينما تصدى شامبيه للكرات بنسبة نجاح 84.6% لكنها لم تكن كافية لإنقاذ النصر من آخر هزيمتين، وعلى الجانب الآخر اهتزت شباك فخر أبوظبي 11 مرة خلال العدد ذاته من الجولات بواقع 1.83 هدف كل مباراة، وذاد على خصيف عن مرمى فريق العاصمة في 4 مواجهات، بلغت نسبة نجاحه في التصديات خلالها 60% مقابل 54.5% لخالد السناني !

وتلقى مرمى «العميد» 16 هدفاً مقسمة بالتساوي على مدار أشواط المباريات الماضية، ولم يقدم عمق الفريق الدفاعي دعماً كافياً لمنظومة الخطوط الخلفية ليتسبب في استقبال 7 أهداف بنسبة 43.7% من جملة الأهداف في مرماه، وتقاربت نسب اهتزاز شباكه عبر الألعاب المتحركة أو الثابتة بواقع 56% و 44% على الترتيب، أما الهجمات المنظمة سريعة الإيقاع فكانت هي الطريقة الأبرز لدى المنافسين في بلوغ المرمى الأزرق دون عناء كبير.

من ناحية أخرى، سجل فخر أبوظبي 21 هدفاً خلال الجولات السابقة وهو نفس العدد الذي مني به مرماه أيضاً، وكانت بداية الأشواط الثانية دائماً هي الفترة الأسوأ دفاعياً للفريق، حيث تلقى خلالها ما يقارب ربع الأهداف، وظهرت الأطراف الدفاعية على الجانبين في حالة غير جيدة على الإطلاق، حيث كانت السبب الأول في استقبال 15 هدفاً بنسبة 71.4% مقسمة إلى 8 أهداف عبر منطقة الظهير الأيمن و 7 من الطرف الأيسر الخلفي، وتجمعت مشاكل الجزيرة الدفاعية كلها لتظهر جلياً خلال تعامل اللاعبين من حيث التمركز والرقابة مع الركلات الثابتة، التي أسفرت عن 8 أهداف في شباكه كلها من الركلات ركنية والركلات الحرة غير المباشرة بنسب 75% و 25% على الترتيب، وكانت الكرات العرضية من قبل المنافسين هي السلاح الخطير الذي قصف مرمى فخر أبوظبي 14 مرة بنسبة 66.6% .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا