• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م
  06:55    قيادي في تيار المستقبل: الحريري سيزور مصر غدا الاثنين    

إصدارات هادفة وعلاجية لـ«تمكين الشارقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

لمياء الهرمودي (الشارقة)

تشارك مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي في معرض الشارقة الدولي للكتاب بإصدارات قصصية تثقيفية تستخدم أساليب إرشادية للتعامل مع الفقد خلال دورته المنعقدة هذا العام.

وتناولت القصص المعروضة بجناح المؤسسة إصدارات هادفة تساهم في معالجة قضية فقد أحد الوالدين لدى الطفل بطريقة تربوية من خلال تركيزها على مواطن الضعف لدى الأطفال عند الخوف من الفقد، والتي تسهم في رفع جاهزية الطفل للتكيف مع الفقدان حال وقوعه.

وقالت منى بن هده السويدي، مدير عام مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي: «المؤسسة حريصة على المشاركة في هذا المحفل الثقافي الدولي الذي يستقطب العقول الواعية التي تهتم بالثقافة والقراءة، حيث تنعكس مشاركتنا من واقع الدور المهم الذي نعنى به في رسم صورة مستقبلية مشرقة لواقع الأيتام، وتهيئة البيئة الملائمة في إطلاق طاقات الأيتام ليصبحوا قادة في المجتمع، وجاءت إصداراتنا لتهتم بتثقيف الفئات المجتمعية المعنية بالتواصل المباشر مع الطفل الذي يعايش فقد أحد الوالدين، كما يتيح حضورنا تعريف زوار المعرض بالمؤسسة والخدمات التي نقدمها لمنتسبينا، ونعمل على إطلاعهم بأهم مشاريع المؤسسة والخدمات التي نقدمها لشريحة مهمة في المجتمع وهم الأيتام».

وأضافت: «نشارك هذا العام بمجموعة من القصص المتخصصة التي أستطيع توصيفها بالعلاجية التي نسعى من خلالها إلى تقديم أساليب علمية بطريقة صحيحة للتعامل مع الفقد، إضافة إلى تقديم ورش عمل تغرس حب القراءة والكتاب لدى الجميع عبر أنشطة مخصصة لهم، تجمع بين الفائدة والمتعة، وما نسعى له نحن في المؤسسة هو إعادة تأهيل الطفل اليتيم كي يتجاوز محنته ويتخلص من شوائب الحزن ومخلفات صدمة الفقد، ويعود طفلاً حيوياً متفاعلاً منطلقاً وفاعلاً في بيئته المحيطة».

وتابعت: «تعد مشاركتنا في هذا المهرجان فخراً لنا وأمراً نعتز به وسوف نكون حريصين على المشاركة كل عام في معرض الشارقة الدولي للكتاب، انطلاقاً من دور المؤسسة في المشاركة المجتمعية التي نسعى لتعزيزها في المحافل والمناسبات المتنوعة في الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا