• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

كان يعاني من مرض «الزهايمر» منذ 3 سنوات

عمر الشريف يرحل عن 83 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

لندن، وكالات، (أ ف ب)

توفي أمس الجمعة في القاهرة الممثل المصري العالمي عمر الشريف، واسمه الحقيقي ميشال شلهوب عن عمر ناهز 83 عاماً جراء أزمة قلبية، في مصحة «بهمنت» لرعاية كبار السن في منطقة حلوان، وهو الذي حظي بشهرة عالمية بعد مشاركته خصوصا في فيلم «لورنس العرب» وأداؤه البطولة في فيلم «دكتور جيفاغو».

وقال ستيف كينيس وكيل أعمال الممثل الراحل من لندن «توفي عمر الشريف جراء أزمة قلبية في القاهرة.

وقد أكد نجله طارق الشريف، أن والده أصيب بمرض «الزهايمر» منذ 3 سنوات، وأن حالته لم تكن تتحسن بل تسوء، وذلك حسب ما نقلت عنه صحيفتا «تيليغراف» البريطانية و«إل موندو» الإسبانية. وكان عمر الشريف يعاني مرض «الزهايمر» حتى إنه عانى من تذكر أفلامه المشهورة التي جسد فيها مجموعة من أدواره الرائعة.

وقال طارق إن والده (83 عاماً)، كان يعي أنه ممثل مشهور، إلا أنه لا يتذكر أسماء أشهر أعماله الفنية التي شارك بها وكذلك تواريخ تصوير تلك الأعمال، مضيفاً أنه لا يعي لماذا يحييه المعجبون، ويتخيل أنهم أصدقاء قدامى، في حين أنهم مجرد معجبين لا تربطهم به أي علاقة.

وأكد زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، والمقرب من عائلة الشريف، إن الأخير امتنع عن الطعام والشراب خلال الأيام العشرة الماضية ودخل في حالة زهد في الحياة إلى أن تدهورت حالته الصحية بشكل كبير، وتعرض لمضاعفات جعلته غير قادر على التفاعل اليومي بشكل طبيعي، حتى وافته المنية عصر أمس الجمعة.

وعمر الشريف من مواليد 10 أبريل 1932 في مدينة الإسكندرية، وقد قام بأداء عدد من الأدوار في السينما الأميركية ومن أشهر أدواره العالمية «دكتور جيفاغو، فتاة مرحة ولورنس العرب»، وترشح الشريف لجائزة الأوسكار، كما نال ثلاث جوائز جولدن جلوب وجائزة سيزر.

كانت بدايته في السينما عندما التقى المخرج يوسف شاهين الذي علم بقصة حبه للتمثيل وقدمه في دور البطولة أمام فاتن حمامة في فيلم «صراع في الوادي» الذي لقي الكثير من الجماهيرية، وأصبح عمر الشريف وفاتن حمامة ثنائيا لايفترق. وفي عام 1955 تزوج الشريف من فاتن حمامة التي أنجبت له طارق. أما الأفلام التي جمعت بينه وبين فاتن حمامة على مدار مشواره الفني فهي: صراع في الوادي (1954)، أيامنا الحلوة (1955)، صراع في الميناء (1956)، لا أنام (1957)، سيدة القصر (1958)، ونهر الحب (1961).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا