• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رفض عروضاً من اتحاد جدة وجوانزهو وبونيودكور

حيدروف: باقٍ مع الشباب حتى الاعتزال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

منير رحومة (دبي) ــ يعود الأوزبكي عزيز بيك حيدروف إلى تشكيلة الشباب بداية من مباراة الغد أمام الجزيرة، ليستأنف مسيرته الناجحة مع «فرقة الجوارح»، بعد أن اثبت خلال ثلاثة مواسم قضاها حتى الآن في «القلعة الخضراء» أنه لاعب متميز فنياً وأخلاقياً وقائد حقيقي لزملائه.

ورغم استبعاده من قائمة الفريق لمدة أسبوعين بسبب الإصابة واستبداله بالآسيوي الجديد من أصول برازيلية إيدير، إلا أن قيمة حيدروف ظهرت واضحة في تشكيلة الشباب، الأمر الذي جعل الجهاز الفني وإدارة النادي يسارعان إلى إعادة تسجيله من جديد في القائمة، بعد أن تعافى من الإصابة، بالإضافة إلى تمديد عقده حتى عام 2017، في خطوة مهمة تعكس المكانة التي يحظى بها اللاعب.

وعن تمديد عقده، عبر حيدروف عن ارتياحه للتقدير الذي يلقاه من أسرة نادي الشباب، والأجواء الايجابية التي وجدها، منذ انضمامه إلى الفريق، قادماً من بونيودكور الأوزبكي، مشيراً إلى أنه اتخذ القرار السليم بالبقاء مع «فرقة الجوارح» لمدة ثلاثة مواسم مقبلة، والشباب عبارة عن أسرتي التي أجد فيها راحتي، ولا أشعر بالغربة، لذلك لا يوجد سبب للخروج منها والانتقال إلى مكان آخر».

وعن العروض التي تلقاها خلال الفترة الماضية، وتزامنها مع استبداله في قائمة الجوارح باللاعب الجديد إيدير، كشف حيدروف عن أنه تلقى بعض العروض الجادة للانتقال خلال «الميركاتو الحالي» أبرزها من اتحاد جدة السعودي وبونيودكور الأوزبكي، إلى جانب جوانزهو الصيني بطل دوري أبطال آسيا، مشيراً إلى أن مسؤولي الشباب أصروا على بقائه، وأكدوا تمسكهم باستمراره مع الفريق لمواسم جديدة، وتم بذلك تمديد العقد حتى 2017.

وأوضح حيدروف أن المفاوضات جرت في ظروف إيجابية، خاصة أنه لم يطالب بأي زيادات مالية في عقده، وإنما حرص على توضيح بعض الجوانب التي تتعلق بمشاركته مع الفريق، حيث طلب العودة للعب أو المغادرة، إذا رأى الجهاز الفني أن «الآسيوي الجديد» الأنسب للفريق خلال هذه الفترة.

وكشف حيدروف أيضاً أنه قرر البقاء في الشباب إلى نهاية مشواره الكروي، ويفضل اعتزال اللعب مع «فرقة الجوارح» التي يعتبرها أسرته الحقيقية، أو مع فريقه السابق بونيودكور الذي نشأ فيه وتعلم قواعد اللعبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا