• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

قصص تثقيفية لـ«الشارقة للتمكين الاجتماعي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

الشارقة (وام)

تشارك مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي في معرض الشارقة الدولي للكتاب بإصدارات قصصية تثقيفية تستخدم أساليب إرشادية للتعامل مع قضية فقد أحد الوالدين لدى الطفل.

وتعرض المؤسسة - في جناحها المشارك في المعرض المقام في إكسبو الشارقة، ويستمر حتى 11 نوفمبر الجاري - إصداراتها من القصص الهادفة، التي تتناول قضية فقد أحد الوالدين لدى الطفل بطريقة تربوية تعالج من خلالها مواطن الضعف لدى الأطفال عند الخوف من الفقد، والتي تسهم في رفع جاهزية الطفل للتكيف مع الفقدان حال وقوعه.

وأكدت منى بن هده السويدي، مدير عام مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، حرص المؤسسة على المشاركة في هذا المحفل الثقافي الدولي، الذي يستقطب العقول الواعية التي تهتم بالثقافة والقراءة، حيث تنعكس مشاركتنا من واقع الدور الهام الذي نعني به في رسم صورة مستقبلية مشرقة لواقع الأيتام، وتهيئة البيئة الملائمة في إطلاق طاقات الأيتام ليصبحوا قادة في المجتمع.

وأوضحت أن إصدارات المؤسسة تهتم بتثقيف الفئات المجتمعية المعنية بالتواصل المباشر مع الطفل الذي يعايش فقد أحد الوالدين، كما يتيح وجد المؤسسة تعريف زوار المعرض بالخدمات التي تقدمها للمنتسبين، واطلاعهم على أهم مشاريع المؤسسة والخدمات التي تقدمها لشريحة مهمة في المجتمع وهم الأيتام.

وقالت: «نشارك هذا العام بمجموعة من القصص المتخصصة العلاجية التي نسعى من خلالها تقديم أساليب علمية بطريقة صحيحة للتعامل مع الفقد، إضافة إلى تقديم ورش عمل تغرس حب القراءة والكتاب لدى الجميع عبر أنشطة مخصصة لهم تجمع بين الفائدة والمتعة»، مؤكدة السعي لإعادة تأهيل الطفل اليتيم كي يتجاوز محنته ويتخلص من شوائب الحزن ومخلفات صدمة الفقد ليعود طفلاً حيوياً متفاعلاً منطلقاً وفاعلاً في بيئته المحيطة.

وتحرص المؤسسة على المشاركة في هذا الحدث السنوي من أجل تقديم معلومات ونشر ثقافة توعوية مهمة غائبة عن الأذهان، وهي جزء من أهداف المؤسسة الرئيسة التي تسعى إلى لفت أنظار المجتمع إلى قضية اليتم وأسس التعامل المنهجي المدروس مع الطفل فاقد الأب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا