• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  06:53    التلفزيون المصري: 200 شهيد في الهجوم الإرهابي على مسجد بسيناء    

تشارك بخمسة أعمال في «فن أبوظبي»

نجاة مكي: رسمت «منازل الشهداء» بإحساسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

فاطمة عطفة (أبوظبي)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تم أمس في منارة السعديات افتتاح الدورة التاسعة من «فن أبوظبي» لهذا العام، بمشاركة دولية واسعة تجاوزت الدورات السابقة، حيث شارك فيها وللمرة الأولى الكثير من صالات عرض الفنون من حول العالم، بالإضافة إلى برنامج جماهيري تحفيزي جديد. سوف يقدم «فن أبوظبي» على مدار أربعة أيام برنامجاً متكاملاً يتضمن معارض فنية وأعمال تكليف واستعراضات وفنون الشارع وورش عمل تشمل الرسم والتصميم والموسيقا، إضافة إلى جلسات حوارية مع نخبه من الفنانين المحليين والعالميين.

وتشهد دورة هذا العام مشاركة 47 صالة عرض فنية ناشئة وعريقة من 18 دولة، كما تضم أعمالاً فنية متنوعة لفنانين ناشئين ومشاهير من حول العالم. بالإضافة إلى برنامج جماهيري حافل ومتنوع، يتضمن جلسات حوارية وجولات فنية وإرشادية وورش عمل تفاعلية، وعروضاً يقدمها فنانون عالميون وقيمو معارض ومبدعون محترفون.

وفي جولة «الاتحاد» في المعرض توقفت في صالة «هنر جاليري» التي ضمت أعمال كل من الفنانين الإماراتيين عبد القادر الريس، ومصعب الريس، وعبد الرحيم سالم، وأماليا بالجافلة، إلى جانب د. نجاة مكي التي شاركت في 5 لوحات فنية منها منحوتتان بعنوان: «القمر»، و«الشمس»، ولوحة «منازل الشهداء». تشير الفنانة إلى أهمية «فن أبوظبي» في المنطقة والإضافات التي أحدثها في الساحة الفنية. ومن أعمالها الجديدة المعروضة منحوتتان: قمر، وشمس، وهما مصممتان من مزج خامات مادة الكريستال والزجاج الطبيعي. أما لوحة منازل الشهداء، فهي من الكولاج وتعبر فيها عن مكانة الشهداء، قائلة: أضفت عليها حسب مخيلتي الألوان الجميلة التي تحيط بالشهداء في منازلهم العالية، تخيلتهم يسكنون أجمل الأماكن، وفي اللوحة كل غرفة تختلف عن الثانية حسب منزلة الشهيد عند رب العالمين وبين الناس، وأشارت إلى أعلى اللوحة التي يظهر فيها الطاووس وكأنه يستقبل الشهداء. وتبدو ينابيع الأنهار التي تخيلتها الفنانة وهي تجري بين منازل الشهداء عملاً جميلاً وجديداً يرمز إلى مرتبة الشهداء عند ربهم ومجتمعهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا