• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

مصرع 52 حوثياً بغارات لـ «التحالف» ومعارك ميدانية

الجيش اليمني يقترب من انتزاع مركز «نهم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

عقيل الحلالي (صنعاء)

أحرز الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي، أمس، مكاسب ميدانية جديدة ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية وحلفائها في بلدة نهم قرب صنعاء. واستهدفت 17 غارة جوية مواقع متفرقة للميليشيات الانقلابية في مناطق الاشتباكات ومحيطها. وقال مصدر ميداني في الجيش الوطني إن 52 على الأقل من المتمردين الحوثيين وحلفائهم قتلوا خلال المعارك والغارات. ونعت مصادر في جماعة الحوثي الانقلابية، أمس، القيادي الميداني بالميليشيا، عدنان زباره، الذي لقي مصرعه خلال الاشتباكات الأخيرة بنهم حيث قتل قرابة 150 مسلحاً حوثياً بالمعارك الميدانية والغارات الجوية في غضون أسبوع، بينهم 11 قيادياً ميدانياً في الجماعة المسلحة المدعومة من إيران. وأفادت مصادر عسكرية ميدانية من طرفي الاحتراب باحتدام المعارك، أمس، في نهم خصوصاً في منطقتي المجاوحة وبني فرج في جبهة الميسرة جنوب غرب البلدة المضطربة منذ ديسمبر 2015. وذكرت أن الاشتباكات العنيفة رافقها غارات جوية للتحالف على مواقع ميليشيات الحوثي والقوات المتحالفة معها والتابعة للمخلوع، وهو ما سمح بتقدم القوات الحكومية في منطقتي بني فرج والمجاوحة لتقترب كثيراً من منطقة المديد مركز بلدة نهم ويسيطر عليها المتمردون الحوثيون. واستهدفت 17 غارة جوية مواقع متفرقة للميليشيات الانقلابية في مناطق الاشتباكات ومحيطها.

وأكد بيان للجيش اليمني مساء أمس، مصرع وجرح العشرات من عناصر الميليشيات الانقلابية في نهم خلال المواجهات الميدانية والغارات الجوية التي دمرت مدرعة وثلاث مركبات عسكرية وأربعة رشاشات مضادة للطيران تابعة للانقلابيين. وقال مصدر ميداني في الجيش الوطني إن 30 على الأقل من المتمردين الحوثيين وحلفائهم قتلوا خلال المعارك التي دارت خصوصاً في منطقة بني فرج.

وأفادت تقارير إعلامية، نقلاً عن مصادر وصفتها بالمحلية، بوجود حالات إرباك وتوتر في صفوف ميليشيات الحوثي بعد مقتل العديد من القيادات الميدانية خلال المعارك الدائرة في نهم، مشيرة إلى استحداث الجماعة الحوثية خمس نقاط تفتيش في الطرق الترابية خارج البلدة لمنع فرار مقاتليها من جبهات القتال والعودة إلى صنعاء.

وفي سياق متصل، تواصلت أمس المعارك الميدانية بين قوات الشرعية وميليشيات الانقلاب في بلدة نهم آخر معقل للمتمردين الحوثيين في محافظة مأرب شرق صنعاء. وأفشلت قوات الشرعية محاولة تقدم للميليشيات صوب مواقعها في منطقة المطار شرق صرواح، وقالت مصادر عسكرية من الجانبين إن اشتباكات اندلعت في المنطقة وخلفت قتلى وجرحى، في حين استهدفت أربع غارات جوية للتحالف العربي مواقع للحوثيين في صرواح أوقعت خسائر بشرية ومادية في صفوفهم. كما نفذت مقاتلات التحالف 14 غارة على الأقل على مواقع وتحركات للميليشيات الانقلابية في بلدتي كتاف وباقم بمحافظة صعدة. وقتل 16 من عناصر الميليشيات، بينهم سبعة من قيادات الحوثي الميدانية، بغارات جوية ومعارك مع القوات الحكومية في جبهة «ثأر صلة» في منطقة البُقع، حسبما أفاد بيان للجيش الوطني ليل الثلاثاء الأربعاء. وذكر البيان أن 13 متمرداً حوثياً بينهم أربعة قياديين لقوا مصرعهم، وجرح 30 آخرون، خلال تصدي قوات الجيش لهجوم شنته الميليشيات على مواقع الشرعية في منطقة خليقة شرق العطفين بجبهة «ثأر صلة»، مضيفاً أن ثلاثة قناصين حوثيين قتلوا بقصف مدفعي للجيش على موقعهم في الجبهة ذاتها. وفي محافظة الجوف المجاورة، تجددت المواجهات بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي في بلدة المصلوب جنوب غرب المحافظة في شمال شرق البلاد. وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن قوات الجيش الوطني أفشلت هجوماً للميليشيا الانقلابية في بلدة المصلوب بعد اشتباكات خلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، لافتة إلى أن طيران التحالف العربي استهدف في غارة واحدة تجمعاً للميليشيا في البلدة ذاتها ما أسفر عن سقوط قتلى ومصابين. وأعلنت قيادة محور تعز العسكري، في بيان، مقتل ستة من المتمردين الحوثيين في قصف مدفعي للجيش الوطني على مجاميع من الميليشيا حاولت التسلل باتجاه جبل هان المحرر مؤخراً في غرب مدينة تعز.وقتل مسلحون حوثيون أمس باشتباكات مع مقاتلي المقاومة الشعبية في بلدة ذي ناعم بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا