• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

روح العمارة في «ندوة الثقافة والعلوم»

خالد عزب: الفقه العمراني يخبرنا عن البشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

غالية خوجة (دبي)

تحدث د. خالد عزب، رئيس قطاع المشروعات بمكتبة الإسكندرية، في محاضرة عن (فئة العمران.. إعادة اكتشاف تراثنا)، وذلك أول أمس، في ندوة الثقافة والعلوم بمقرها بالممزر بدبي، بحضور معالي محمد المر رئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، وسلطان السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم، وأعضاء مجلس الإدارة وعلي عبيد الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة ود. صلاح القاسم، والأديب عبد الغفار حسين، وعدد من المثقفين والإعلاميين والمهتمين.

وخلال تقديمها، أشارت د. رفيعة غباش رئيسة متحف المرأة، إلى السيرة الذاتية للمحاضر الحاصل على دكتوراه في الآثار الإسلامية من جامعة القاهرة، ومسيرته العلمية والعملية، وأهمية كتابه «فقه العمران: العمارة والمجتمع والدولة في الحضارة الإسلامية»، الفائز بجائزة أفضل كتاب عربي من مؤسسة الفكر العربي عام (2015)، كما توقفت عند الأحداث الثقافية الزاخمة في الإمارات، من بينها معرض الشارقة الدولي للكتاب، ومنتدى الإعلام العربي بدبي، وفن أبوظبي، مؤكدة على الدور الثقافي الحضاري الحيوي المميز لدولة الإمارات العربية المتحدة.

انطلق د. عزب من فقه العمارة وقواعدها المترتِّبة عن حركية العمران كنتيجة لتعامل الأفراد، رابطاً بينها والمجتمع والدولة والإنسان في الحضارة الإسلامية، وانعكاساتها وتأثيراتها الجذرية في الماضي، واستمراريتها في الحاضر، وكيفية استفادة الآخر منها، مشيراً إلى ضرورة تحديثها في الوقت المعاصر، لما تتمتع به من مراعاة سيكولوجية وسوسيولوجية واقتصادية وبيئية، وحساسية شفافة تجاه الأنا والآخر انطلاقاً من القيم العالية، مبتدئاً بالمصطلحات المختلفة لغوياً ونسقياً ودلالياً، مبيناً أن الفقه العمراني يخبرنا عن البشر أكثر من الزمان والحجر، ومع اختلاف المفاهيم، فإن القوة من صفات الإسلام، وهي مرتبطة بالإتقان، والحزب يعني الرقابة على الحرفة، والسياسة أقرب للإصلاح والمصلحة العامة، تبعاً لما أورده من أمثلة وأسماء تاريخية، وكذلك النصب أي المدينة، وهذا يُنتج شبكة علائقية اجتماعية سياسية اقتصادية نفسية قانونية، وزعها (الماوردي) إلى (5) صفات: (أن يستوطنها أهلها طلباً للسكون والدعة، حفظ الأموال فيها من استهلاك وإضاعة، صيانة الحريم والحرم من انتهاك ومذلة، التماس ما تدعو إليه الحاجة من متاع وصناعة، التعرض للكسب وطلب المادة).

وفي الختام، وقبل تكريم المحاضر د. خالد عزب، دار حوار وطرحت أسئلة حول تأثيرات النافورة، وانتشار البراجيل، وعمارة المنطقة الخليجية واستغلال المكان لأقصى فراغ ممكن بطريقة مناسبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا