• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خادمة فلبينية تسرق مقعدة هندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

محمود خليل (دبي)

محمود خليل (دبي)

أجهضت يقظة موظف متجر مصوغات ذهبية استمرار تعرض مستثمرة هندية مقعدة للسرقة من قبل خادمة فلبينية في منتصف العقد الرابع من عمرها، بعد أن كانت الأولى استقدمتها قبل نحو 8 أشهر من معهدها العلمي في إمارة الشارقة إلى منزلها لتقوم على رعايتها ورعاية ابنتها المقعدة هي الأخرى.

وتكشف تفاصيل القضية التي أصدرت محكمة الجنايات بدبي الأسبوع الماضي قرارها فيها، وعاقبت الخادمة بالحبس لمدة عام، وإبعادها عن أراضي الدولة عقب تنفيذ العقوبة، عن أن الأخيرة عمدت منذ أن وثقت بها المجني عليها وأدخلتها بيتها على سرقة العديد من المصوغات والمجوهرات التي كانت تحتفظ بها ربة البيت في غرفة نومها وتعطيها لصديقها الذي كان بدوره يسعى لبيع تلك المصوغات حتى اللحظة التي وقع بين أيدي رجال الشرطة. وتفيد الأوراق أن المجني عليها لم تكن تعرف أنها تتعرض للسرقة طيلة الفترة الماضية حتى وردها اتصال من مركز الشرطة يطلب منها ضرورة مراجعة مدير المركز بأسرع وقت ممكن، حيث اكتشفت هناك أنها كانت طوال تلك الفترة تتعرض للخيانة والسرقة من قبل العاملة التي وثقت بها وفتحت لها أبواب بيتها.

وبحسب حيثيات الحكم فإن المدانة تمكنت من سرقة مجوهرات ومصوغات ذهبية من المجني عليها بلغت قيمتها نحو 50 ألف درهم، وتمكن رجال الشرطة من استرجاعها جميعها، بعد أن عُثر على الجزء الأكبر منها في مكان سكن المتهمة، وهي 4 أساور يد ذهبية، اثنتان مرصعتان بالألماس، وسلسلة ذهبية مرصعة بالأحجار الكريمة، وعقد ذهب، وزوج حلق أذن، وخاتمان ذهب.

وقال المحقق: «إن موظف متجر المصوغات الذهبية سارع إلى الاتصال برجال التحريات والمباحث الجنائية حينما حضر إليه المتهم الثاني صديق المدانة، يعرض عليه بيعه لسوار ذهبي نفيس بمبلغ زهيد ليتبين للموظف أنه لا يحوز أوراقاً رسمية تثبت ملكيته له».

وبين أن المتهم اعترف لهم أن الخادمة المدانة هي من زودته بالأساور لتسارع قوة من رجال الشرطة إلى مداهمة منزلها، وإلقاء القبض عليها والعثور على المسروقات، وتابع أن المدانة لم تتمكن من الإنكار إذ أن كل الشواهد والأدلة تدينها، مبيناً أنها قدمت اعترافاً كاملاً عن جرائمها وكيفية ارتكابها، مستغلة أن كفيلتها وابنتيها مقعدات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض