• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

زار جناح «الإمارات للدراسات» والتقى المفكرين والزوار

جمال سند السويدي: «الشارقة للكتاب» يرتقي بالثقافة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

زار سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الثلاثاء الماضي، جناح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2017.

وتفقَّد سعادة السويدي جناح المركز، الذي يحفل بمجموعة كبيرة ومتميزة من الإصدارات، التي تسدُّ فجوات كبيرة في المكتبتين العربية والدولية؛ بما تتناوله من مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاستراتيجية والحقول الفكرية، والتي عادة ما تلقى اهتماماً كبيراً لدى صدورها. كما التقى سعادته مجموعة من المفكرين والأدباء وزوار المعرض، وتبادل معهم الآراء حول المعرض وأهمية الكتاب والقراءة في حياة المجتمعات والأمم.

وبهذه المناسبة، أعرب سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي عن تقديره وتثمينه الجهود التي يبذلها منظِّمو معرض الشارقة الدولي للكتاب، والتي أسهمت في تطويره مع كل دورة جديدة، وترسيخه كأحد أهم معارض الكتاب المحلية والإقليمية والدولية، مشيراً إلى أن حرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على المشاركة سنوياً في هذا المعرض المهم، نابع من المكانة المرموقة التي يحظى بها المعرض في الأوساط الثقافية والفكرية حول العالم؛ حيث بات يمثّل، في ظل التوجيهات السديدة والجهود الحثيثة التي تبذلها القيادة الرشيدة، تظاهرة ثقافية وفكرية سنوية، يحرص المفكرون والمثقفون والخبراء من مختلف أرجاء العالم على المشاركة فيها، والاستفادة ممَّا تقدِّمه من آفاق واسعة للارتقاء بالفكر العربي والثقافة العربية.

ويشارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2017؛ انسجاماً مع سياسة المركز التي تهدف إلى تشجيع القراءة، وجعلها ثقافة سائدة في المجتمع؛ وكي يكون على تواصل مباشر ومستمر مع جمهور المثقفين والباحثين والقرّاء من زوار المعرض، خاصة أنه يمثل منصة ثقافية تجمع بين الكِتاب وقرائه، وتسهم في تعظيم قيمة القراءة، وتشجيع اقتناء الكتب، وتعزيز الحركة الثقافية في المجتمع الإماراتي، ويقدم المركز تخفيضات خاصة على إصداراته، كما يقوم بتوزيع عدد من الإصدارات على الجمهور، وذلك في إطار تفاعل المركز مع المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بتخصيص 2017 عاماً للخير.

ويشارك المركز بمجموعة متميزة من أحدث الإصدارات، منها الطبعة السادسة من كتاب «بقوة الاتحاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. القائد والدولة»، كما يعرض آخر كتب المفكر الإماراتي سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، «لا تستسلم: خلاصة تجاربي».

ويقدم المركز أيضاً آخر كتب المؤتمرات التي نظمها تحت عنوان «الشباب والتنمية»، وأحدث الكتب المترجمة بعنوان «مناطق الخطر: كفاح دبلوماسي في سبيل المصالح الأميركية»، بالإضافة إلى عناوين مشوقة وكتب عربية ومترجَمة وبلغات أجنبية أخرى.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا