• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«آيسنار أبوظبي 2016» يقدم أحدث الحلول في «الأمن الوطني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد تقرير صادر عن شركة «فروست آند سوليفان» للأبحاث إن سوق الأمن الوطني الإقليمية تنمو بسرعة تعادل ثلاثة أضعاف المتوسط العالمي، مشيراً إلى أن هذا النمو مدفوع بالتنويع الاقتصادي، والتطوير واسع النطاق لمشاريع البنى التحتية مثل مبنى الركاب الجديد في مطار أبوظبي الدولي، والذي من المتوقع أن يتعامل مع 30 مليون مسافر سنوياً و8,500 مسافر في الساعة، فضلاً عن استضافة المنطقة لفعاليات كبرى مثل «إكسبو 2020 دبي» في دولة الإمارات، وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

وأوضح التقرير أن الإنفاق على الحماية والأمن الوطني والاستثمار يتضمن دعم جوانب متعددة من بينها الاستجابة للطوارئ وإدارة الكوارث، وحماية البنى التحتية الحيوية، علاوة على أمن وسائل النقل والمواصلات، والدفاع البيولوجي، وأمن الإنترنت، وغيرها ومن المتوقع أن تصل قيمة سوق الأمن الوطني في الشرق الأوسط إلى 34 مليار دولار سنوياً بحلول العام 2020.

وقال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي نائب رئيس اللجنة المنظمة للمعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر لمعرض «آيسنار أبوظبي 2016»، إن سوق الأمن الداخلي في منطقة الشرق الأوسط سوف يشهد معدل نمو سنوي قدره 18.7 بالمئة، ليصل إلى 34 مليار دولار سنوياً بحلول العام 2020، وهو معدل نمو يفوق المتوسط العالمي بثلاثة أضعاف، وناجم عن أوضاع إيجابية جيدة.

وأضاف الريسي أن الفعاليات الكبرى العالمية التي سوف تستضيفها المنطقة تقود وحدها إلى استثماراتٍ في البنى التحتية يصل حجمها إلى 700 مليار دولار منذ الآن وحتى العام 2020، وتضم الاستثمارات مشاريع إنشائية لعقارات سكنية وتجارية ومشاريع للنقل والمواصلات وأخرى للخدمات العامة، وجميعها مشاريع حيوية تستدعي الحماية بأنظمة وحلول أمنية متقدمة».

وأوضح أن المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر (آيسنار) المزمع إقامته في أبوظبي خلال الفترة من 15 إلى 17 مارس 2016 يعد منصة شاملة تجتمع تحت سقفها العديد من دول العالم للإطلاع في وقت واحد على أحدث الحلول في مجال الأمن الوطني، وتتعرف على مصادرها وتعقد بشأنها الصفقات التجارية.

وأشار إلى أن المعرض في دورته السابعة، يشكل مظلة مهمة تضمّ ثلاث فعاليات متخصصة هي معرض «أمن المعلومات الشرق الأوسط»، و«معرض الوقاية من حالات الطوارئ والكوارث»، كما يستضيف حدثين مصاحبين، هما «المعرض الدولي لمكافحة الحرائق»، و«معرض السلامة والصحة المهنية الشرق الأوسط».

وقالت نكي دوسن، مديرة إدارة المعارض لدى ريد للمعارض، الجهة المنظمة للحدث: «إن هناك اهتماماً بالتطوير المستمر لحلول أمنية جديدة، بما يعزز معدلات الاستجابة للطوارئ».

وأضافت: «معرض ومؤتمر «آيسنار» أبوظبي هو المنصة الأبرز التي تتيح استكشاف أحدث التوجهات والتقنيات ذات العلاقة بهذه المجالات تحت سقف واحد»، مشيرة إلى أنه من المنتظر أن يشارك في الحدث، الذي سيقام على مدى ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ما يزيد على 500 جهة عارضة من 45 بلداً، تعرض حلولها الأمنية أمام نحو 20 ألف زائر من أكثر من 90 بلداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض