• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خلال عامين بميزانية 5 ملايين درهم

«ثقافة بلا حدود» : «ألف عنوان وعنوان» مبادرة جديدة تستهدف إثراء الإنتاج المعرفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 فبراير 2016

إبراهيم الملا (الشارقة)

بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة اللجنة المنظمة لمشروع «ثقافة بلا حدود»، المؤسس والرئيس الفخري لجمعية الناشرين الإماراتيين، كشف مشروع «ثقافة بلا حدود» عن تفاصيل مبادرته الجديدة «1001- ألف عنوان.. وعنوان» تحت شعار «ندعم الفكر لنثري المحتوى»، والرامية إلى إصدار 1001 كتاب إماراتي خلال العامين الجاري والمقبل، تماشياً مع عام القراءة، وتعزيزاً للإنتاج المعرفي والفكري في دولة الإمارات العربية المتحدة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمه «ثقافة بلا حدود» مساء أمس الأول (الاثنين) في جزيرة النور بالشارقة، بحضور الدكتور حبيب غلوم العطار المستشار الثقافي في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، والدكتورة مريم الشناصي رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، وحمد الزعابي الرئيس التنفيذي للشركة المتحدة للطباعة والنشر، وراشد الكوس مدير عام «ثقافة بلا حدود»، وعدد كبير من مسؤولي المؤسسات الثقافية والناشرين والمثقفين وممثلي وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.

وقالت الشيخة بدور القاسمي، في كلمتها خلال المؤتمر: «إن بقاء الحضارات واستمرارها لا يضمنه الإنتاج المادي فقط، بل يحتاج إلى إنتاج معرفي متواصل. ومن هذا المنطلق، وحرصاً منا في إمارة الشارقة على دعم جهود عام القراءة الذي تحتفل به دولة الإمارات العربية المتحدة في 2016، فإننا نعلن عن مبادرة (1001- ألف عنوان... وعنوان)، التي نود من خلالها استمرارية إنتاجنا المعرفي المحلي كي يبقى ويتطور ويتناسب مع المستقبل الذي نتمناه لدولتنا وثقافتنا».

وأضافت: «من خلال هذه المبادرة، نتطلع إلى حفظ التوازن في هويتنا وخصوصيتنا الثقافية في زمن تلاشت فيه الحدود المعرفية بين الدول، وهي مبادرة ليست غريبة أو جديدة على إمارة الشارقة، فصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دائماً ما يوجهنا لتنفيذ المبادرات التي تضمن استمرار هويتنا الثقافية وازدهار حضارتنا، بالموازاة مع استمرار وتطور وجودنا المادي».

وختمت بالقول: «إن دعم المؤلفين والناشرين المحليين هو دعم لدور الإمارات وحضورها الفاعل في عالم المعرفة، وهو أيضاً مساهمة منا في إثراء الحضارة العربية والإنسانية».

من جانبه، أعرب الدكتور حبيب غلوم عن سعادته بالمبادرة، وثمن ما تقوم به الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي التي بأن يكون «حملت على عاتقها إطلاق المبادرات الثقافية التي من شأنها النهوض بالثقافة في إمارة الشارقة». ولفت غلوم إلى أن وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالتنسيق مع مشروع «ثقافة بلا حدود» لدعم مبادرة «ألف عنوان وعنوان»، من خلال إعفاء المؤلفين والناشرين من رسوم الترقيم الدولي «ISBN» للكتب التي سيتم طباعتها. بدورها أكدت الدكتورة مريم الشناصي رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، أن المبادرة: «تعزز من الثقافة والقراءة والاطلاع بين مختلف الفئات العمرية والمجتمعية، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2016 عاماً للقراءة بالدولة». وأكدت أن «ألف عنوان وعنوان» تنسجم مع رؤية جمعية الناشرين الإماراتيين الرامية إلى ضمان استدامة صناعة النشر داخل الدولة وخارجها.

وثمن راشد الكوس المبادرة التي ستؤدي إلى زيادة عدد الإصدارات الإماراتية، وتمكينها من الانتشار في أسواق الدول الشقيقة، وتوفير المقومات المادية لاستمرارية دور النشر المحلية والعربية العاملة في الدولة، واستعرض تفاصيل المبادرة وآليات عملها ومعاييرها، وقال: «أطلقنا الموقع الرسمي لهذه المبادرة وهو (www.1001titles.com) وسوف نبدأ في تلقي المشاركات في مارس المقبل».

يشار إلى أن مشروع «ثقافة بلا حدود» رصد للمبادرة مبلغ خمسة ملايين درهم على مدار عامي 2016 و2017.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا