• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

استفاد من التجريد الهندسي وزخرفة التوريق تشكيل إسلامي

الإسباني خوسيه جيريرو: التراث الإسلامي يزخر بمقومات متنوعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يوليو 2015

مجدي عثمان (القاهرة)

في غرناطة رزق «إفيليو جارسيا لويز» بابنه الثالث «خوسيه جيريرو»، وهو اسم تكثر التسمية به في إسبانيا رغم أنه ليس إسبانياً أصيلاً، ويبدو أنه أُخذ من الهنود الحمر السكان الأصليين للأميركيتين في الفترة الكولونيالية - فترة الإمارات الإسبانية - في أميركا اللاتينية والوسطى حيث إن هناك مخطوطات تسمى «مخطوطات جيريرو» رسمها الهنود في تلك الفترة تروي قصصهم الحياتية، وما أن بلغ خوسيه سنه الخامسة عشرة حتى مات أبوه، فأبعد نفسه عن الدراسة ليلتحق بورشة للنجارة لا يلبث أن يتركها ليعمل مساعداً في ورشة أسرة «خوان مارتينيز هيريرا» للحفر على الخشب، فتشجعه تلك الأسرة على تعلم فنون الرسم في الفصول المسائية التابعة لمدرسة الفنون والحرف التقليدية في المدينة، ويتركها بعد عام إثر مشادة مع أحد مدرسيه، وحينما أستُدعي لأداء الخدمة العسكرية بعد اندلاع الحرب الأهلية في إسبانيا، شهد نفس العام مصرع الشاعر الغنائي والمسرحي الكبير «فيديريكو جارسيا لوركا»، والذي كان قد تعرف عليه قبلها بعام، وشجعه على ترك غرناطة - كما فعل هو من قبل- والذهاب إلى العاصمة مدريد لتنمية موهبته الفنية.

الحس التجريدي

استفاد «جيريرو» من فترة خدمته العسكرية تلك في تنمية حسه التجريدي، في رسم الجبال والتضاريس الطبيعية في جبهة القتال، وجزء من تلك الطبيعة كان يشاهده في الهمبرا في طفولته، كما كان لرسمه أفيشات الأفلام التي تعُرض في مدريد، حينما التحق بمدرسة «سان فرناندو» للفنون الجميلة، أثره في الجرأة على التعامل مع أسطح التصوير الأكبر مساحة، والقدرة على حل لغز تلك المساحة بإتقان، إضافة إلى ذلك دراسته التصوير الجداري وفن الفريسكو في مدرسة باريس للفنون الجميلة بعد أن أنهى دراسته في مدريد، وكانت تلك هي المرة الأولى التي تعرف فيها على أعمال الفنانين «بيكاسو وميرو».

جمال المناظر

وقال جيريرو: لأنني كنت أنظر طوال الوقت إلى الهمبرا فلم أكن ألقي بالاً بالكرة التي يصوبها نحوي رفاقي فقد كنت مستغرقاً في التفكير بالألوان وجمال المناظر الطبيعية، وخاصة الجبال مثلمة القمم - كأسنان المنشار - وكانت البداية لأصل إلى أسلوبي في التجريد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا